الجنائية الدولية تبدأ بمحاكمة زعيم ميليشيات سودانية بارتكاب أكثر من 50 جريمة حرب

صوت النرويج / اوسلو / الاربعاء 17 حزيران 2020 / أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم، بدء محاكمة زعيم الميليشيات السودانية “علي محمد علي عبد الرحمن علي”، الملقب ب “علي كوشيب”، بتهمة ارتكاب أكثر من 50 جريمة ضد الانسانية والقانون الدولي.

وبحسب مذكرة توقيف المحكمة فإن (كوشيب – 63 سنة)، سيطر على آلاف من أفراد ميليشيا الجنجويد، وكان كنقطة اتصال بين الميليشيات والسلطات السودانية، بالإضافة إلى التنسيق والمشاركة في هجمات إرهابية، والقيام بجرائم قتل واغتصاب وعدة أمور أخرى، كما تورط في مارس 2004م، في قتل أكثر من مائة شخص في مرة واحدة.

وحول تعليق “كوشيب” على التهم التي ذكرتها المذكرة، فقد وجَّه إليه القاضي سؤالاً عما إذا كان على علم بالتهم الموجهة إليه، فأجاب “أجل تم إبلاغي بها لكنها باطلة”، مضيفاً “وبعدها أجبروني على الحضور إلى هنا، وآمل أن أجد العدالة”.

ومن المتوقع أن يواجه “كوشيب”، فيما لو تمت إدانته؛ حكماً بالسجن مدى الحياة.

وكان “كوشيب”، قد أعلن استسلامه الأسبوع الماضي في جمهورية إفريقيا الوسطى، بعد ان كان مطلوبا لمدة 13 عام.

جدير بالذكر أن “ميليشيا الجنجويد”، كانت قد استخدمت في قمع انتفاضة 2003 في منطقة دارفور بغرب السودان. وتم اتهامها بالوقوف وراء عمليات القتل الجماعي والاغتصاب الجماعي ضد المدنيين، وقتل حوالي 300 ألف شخص وتشريد ما يقارب 2.7 مليون شخص.//انتهى/دولية/متابعة

 

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

 

فريق العمل

 

الترجمة : رنا سعيد

تحرير : غصن عابدين

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : وكالة الانباء النرويجية

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *