استقالة وزير الصحة التشيلي بسبب تناقض بإحصائية كورونا

صوت النرويج / اوسلو / الاثنين 15 حزيران 2020 / أعلن الرئيس التشيلي “سيباستيان بينيرا”، قبول استقالة وزير الصحة “خايمي ماناليتش”، التي تقدم بها اول امس السبت على خلفية تناقض أرقام نشرتها وزارته حول أعداد الإصابة بفيروس كورونا.

وبحسب بيان لمركز الصحافة البحثية في التشيلي، فإن الوزارة توجهت إلى المواطنين بأرقام وفيات مختلفة عن تلك التي أبلغتها لمنظمة الصحة العالمية.

ونشرت وزارة الصحة التشيلية، حصيلة وفيات كورونا في البلاد يوم الجمعة أكثر من 3000 شخص، في حين أرسلت الوزارة في اليوم نفسه لمنظمة الصحة العالمية إحصائية مختلفة، فاق فيها عدد الوفيات 5 آلاف حالة وهو ما أثار جدلاً في البلاد انتهى باستقالة الوزير.

وشرحت نائبة وزير الصحة “بولا دازا”، سبب الاختلاف في الأرقام، مبينة بأن الأرقام التي تم تقديمها لمنظمة الصحة العالمية شملت عدد الوفيات المؤكدة والمشتبه بها كسبب للوفاة بالفيروس في حين أن الرقم الأدنى المنشور رسمياً شمل فقط الحالات المؤكدة بالوفاة بسبب الفيروس.

وعينت تشيلي الرئيس السابق لمعهد الطب “إنريكي باريس”، كوزير جديد للصحة، حيث أدى اليمين الدستورية في حفل تم بثه عبر الإنترنت.

وسجلت تشيلي يوم الجمعة رقماً قياسياً جديداً لعدد حالات الإصابة المسجلة خلال 24 ساعة مع وجود 6754 إصابة لفيروس كورونا، و ٢٢٢ حالة وفاة في البلاد.//انتهى/الدولية/متابعة

 

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

 

فريق العمل

 

الترجمة : رنا سعيد

تحرير : غصن عابدين

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : وكالة الانباء النرويجية

الصورة توضيحية وليست من مكان الحادث

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *