تراجع أسعار النفط عند أدنى مستوى لها منذ 17 عام

صوت النرويج / اوسلو / الاثنين 30 اذار – مارس 2020 / تراجعت أسعار النفط الخام القياسي في الأسواق العالمية، اليوم الإثنين، بشكل كبير لامست فيه أدنى مستوى لها منذ 17 عاماً، بعد انخفاض الطلب عليها بسبب تخوفات فيروس كورونا وامتداداً لحرب الأسعار بين كل من السعودية وروسيا، وامتداداً لتدهور لأسعار الأسهم في الأسواق المالية خلال الجلسة الختامية للأسبوع الماضي.

انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط في الولايات المتحدة بنسبة 7.2% ليصبح سعر البرميل 20 دولاراً، في حين انخفض سعر برميل برنت بحر الشمال بنسبة 6,5% إلى 23 دولاراً للمرة الأولى منذ عام 2003.

في حين هبطت العقود الآجلة لخام برنت 7.96 بالمائة أو 1.45 دولار إلى 25.81 دولار للبرميل بحلول الساعة 17:30 بتوقيت أوسلو، بعدما تراجعت في وقت سابق إلى 23.03 دولار، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر 2002.

وتراجعت العقود الآجلة لخام “أورالس” الروسية بنسبة 1.36 في المئة، ليبلغ سعر البرميل الوحد 21.75 دولار أمريكي وهو أدنى مستوى له منذ سنوات.

وعربياً؛ فقد انخفض سعر الخام العربي الخفيف، بنسبة 11.14 في المئة، حيث وصل سعر برميل النفط منه 22.89، فيما انخفض نفط البصرة الثقيل بنسبة 9.05في المئة عند 26.54 دولار للبرميل الواحد، بحلول الساعة 17:30 بتوقيت أوسلو، وهو أدنى مستوى تصل إليه منذ 2002م.

وتزداد التوقعات بتراجع الطلب العالمي على النفط بمعدل 15 أو 20 مليون برميل يومياً، بانخفاض بنسبة 20 بالمائة عن العام الماضي، يقول محللون إنه ستكون هناك حاجة لخفض هائل في الإنتاج يتجاوز ما تقوم به أوبك.

بحسب تصريح الخبير في مؤسسة “أكسي كور” للخدمات المالية “ستيفن إينيس” فإن أسعار النفط مهددة بمزيد من الانخفاض مع امتلاء سعة التخزين بشكل كامل وتأخر الدول المعنية بإيجاد حلول للمعروض منه في السوق العالمية.//انتهى/صوت النرويج/الاقتصادية

 

اقرأ ايضاً : ارتفاع سعر صرف الكرون النرويجي أمام الدولار الأمريكي

اقرأ ايضاً : بورصة أوسلو تبدأ أسبوعها بانخفاض المؤشر العام 2.5 بالمئة

 

فريق العمل

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

اعداد ومتابعة : غصن عابدين

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : مؤشرات الاسهم التعاملات البترولية

الصور : اسواق النفط

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *