تأكيدات تركية بتدخل عسكري خارج اراضيها

صوت النرويج/انقرة/ اكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان انه لن يسمح بنشوب “الدماء والنار” في المنطقة خلال عملية تحرير الموصل وأضاف إردوغان، أن “تركيا مستهدفة بشكل شرس فيما يتعلق بمسألة الموصل، لأنها تحدث تغييرا في التوازنات الإقليمية”.

وجاءت هذه التطورات على خلفية تجديد البرلمان التركي تفويضه للحكومة، بإرسال قوات مسلحة إلى خارج البلاد، للقيام بعمليات عسكرية في سوريا والعراق عند الضرورة، من أجل التصدي لأية هجمات محتملة قد تتعرض لها الدولة من أي تنظيمات إرهابية وهو ما انتقده البرلمان العراقي، وطالب حكومة بلاده برفض هذا الأمر.
وفي إطار الرد على هذه الخطوة، شددت أنقرة على لسان نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش أن الوجود التركي في العراق جاء تلبية لرغبة إقليم كردستان، مؤكدة إن هذا الأمر غير قابل للنقاش.

 

مجلة صوت النرويج
اعداد صبا مجيد
متابعة عمر مؤيد حبيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *