داعش يستخدم المدنيين كدروع بشرية

صوت النرويج/وكالات/ بعد أن بدأت معركة تحرير الموصل بدأ تنظيم داعش باختطاف الآلاف من المدنيين من الموصل ومحيطها لاستخدامهم كدروع بشرية حول المنشآت العسكرية.

كما قام بإعدام 232 مدنيا” خلال الإسبوع الماضي في الموصل وضواحيها .. هذا ماذكرته تقارير واردة من الأمم المتحدة رغم تطويق الموصل من قبل القوات الأمنية العراقية والقوات المتحالفة معها.

وقد بلغ عدد الأسر المستخدمة كدروع بشرية حوالي 8000 عائلة وفي غضون ذلك قالت المفوضية العامة لحقوق الإنسان (رافيتا) إنه تم تصفية مايقارب 190 من ضباط الجيش العراقي حيث تم إعدامهم خلال الإسبوع الماضي.

وقال جنرال في القيادة الأمريكية المركزية العليا : إن مايقارب 800-900 مقاتل قد قتلوا في مناطق المعارك الدائرة في محيط الموصل منذ بدء الهجوم لتحريرها في السابع عشر من تشرين الأول.

 

 

مجلة صوت النرويج
ترجمة واعداد عمر مؤيد حبيب
المصدر والصوره NRK

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *