مساهمات اوروبية في إدارة اللجوء في اليونان

صوت النرويج/رسمي/ أعد الاتحاد الاوروبي مجموعه من المساعدات لمساهمة اوروبا ودعم اليونان اداريا للحد من تدفق المزيد من اللاجئين اليها كما حصل في السنوات الاخيرة وللنرويج حصة من تلك المساعدات والمساهمه في إدارة اللجوء في بلاد الاكروبوليس التي قد منحت النرويج مساعدات بعد ما تم الاتفاق عليها من وكالة الاتحاد الاوروبي.

 

هذا وفي غضون ذالك وضعت إدارة اللجوء في عدد من دول الاتحاد الاوربي حدا فاصلا لتدفق الكثير من المهاجرين ويقدر اكثر من مليون شخص في عام ٢٠١٥ بعد الضغط التي شكلت على تلك الدول، ونتيجة لذالك بداء التشديدات واغلاق بعض الدول من حدودها امام المهاجر حيث دخل نظام الرقابه على الحدود.

 

اما بالنسبه لليونان فهي كما تعاني من ازمه اقتصاديه منذ سنوات وغير متعافيه لسبب كثرة الديون المترتبه عليها حيث تحولت مع رغم ازمتها من دوله عبور او محطه مؤقته الى دولة استقبال المهاجر واللجئين لتزيد من معاناتها بالاضافه الى مشاكلها الداخليه وازمتها الاقتصاديه التي اوشكت على افلاس اليونان وانهارت احزاب واستقالة وزراء بسبب فشل سياسي لانعاش ما تبقى من اقتصادها وتضيف Stavropoulou مديرة شؤن اللاجئين ان تفاقم الازمه والتحدي الاكبر هوا ليس بمقدرتنا التخطيط وعدم التنبؤ وحل المشاكل الاداريه على مدى البعيد.

 

 

مجلة صوت النرويج

ترجمة واعداد عمر مؤيد حبيب
المصدر و الصورة من وزارة الخارجيه النرويجيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *