اليوم العالمي للأمم المتحدة

صوت النرويج/رسمي/ السادس من نوفمبر هو اليوم العالمي للأمم المتحدة لمنع تدمير الطبيعة والنزاعات المسلحة، إن ألحروب والصراعات الدموية تدمر البيئة والموارد الطبيعية التي يعتبمد عليها كليا تلك الشعوب حيث تفرض الهجرة القسرية في الكثير من الأحيان يصبح فجآة عبئا إضافيا على لنظام الإيكولوجية اكثر بكثير حين تقاسم الموارد.

 

اما من ناحية الاعمار يصبح اكثر صعبا لمتطلبات اكثر بكثير من المتوقع وهناك العديد من الامثلة عن النزاعات المسلحة والتي اودة الى دمار ولا يمكن اعادة إصلاحها، هذا ومن الامثله التي نتطرق اليها في عام ١٩٩١ احتراق النفط خلال حرب الخليج الثانية مع العراق وهي ادة الى تدهور بيئي واسع النطاق بلأضافة الى التلوث الهواء لمساحات واسعه من الكرة الارضية ،المثل الاخر الا وهو الحرب في افغانستان ومنذ ٣٠ عاما دمرت اكثر من نصف اشجار الفستق في البلاد وفي سوريا ايضا تم تدمير الكثير من اشجار الفستق الحلبي والذي كان يعتمد عليه بالانتاج للكثير من شرائح السكان.

 

فدور النرويج في منظمة UNEP هي لكي تساهم في مشروع الامم المتحدة وبرامجها التي تخص البيئه، وخلال الدوره الاخيره للجمعية الامم المتحدة للبيئة في خلال هذه السنة ادت النرويج دورها في المفاوضات مع عدد من اعضاء الدول لتعيين قرار الذي ينبغي على الدول حماية البيئه والطبيعه من الحروب.

 

وفي نفس السياق ان القرار الذي اعتمد بتوافق الاراء بين مجموعة الدول حيث يحث الى احترام الاحكام القانونية المتعلقه بحماية البيئة جراء النزاعات المسلحة والحروب لاسيما الصراعات حيث ينص القرار على التعاون واسع النطاق بين تلك الدول الاعضاء لضمان حماية البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *