شبح الطرد يجمع العراقيين بمصير واحد

صوت النرويج / اوسلو / حصل منظموا مظاهرة المطالبة بتغيير قرارات الرفض بحق العراقيين على موافقة الحكومة النرويجية بأجراء التظاهرة في العاصمة أوسلو يوم الاحد 04 كانون الثاني / ديسمبر 2016، حسب اشعار موافقة البرلمان النرويجي في 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.

هذا وستنطلق المظاهرة التي دعا اليها ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من امام محطة قطارات أوسلو وصولا الى مبنى البرلمان النرويجي عند الساعة الحادية عشر صباحا وتستمر الى الثانية من ظهر ذات اليوم.

من جانبها أعلنت إذاعة صوت النرويج تقديم دعمها الإعلامي لتغطية التظاهرة وتسليط الضوء أكثر على هذه القضية للوقوف الى جانب اللاجئين العرب كافة.

كما ستقدم منظمة اوروك الإعلامية المستقلة خدمة طبع الالفتات وتوفير الاعلام التي سيحملها المتظاهرون، حسب تصريحات حصلت عليها صوت النرويج من الاستاذ محمد الضمداوي والناشطة نجاح النصراوي.

التظاهرة التي دعا اليها مجموعة من الناشطين واللاجئين العراقيين على فيسبوك لاقت تأييدا واسعا ومن المرجح ان يحضر التظاهرة العشرات من المطالبين بالإسراع بحسم قضاياهم وإعادة النظر بملفات من تم رفضهم بحجة المناطق الامنة والالتفات الى تقرير الأمم المتحدة الذي اعتبر ان العراق بلدا غير امنا ويصعب العيش فيه.

 

هذا ووضعت الشرطة النرويجية عدة شروط لأجراء التظاهرة يوم الاحد القادم ابرزها الابتعاد عن رفع الشعارات الطائفية او التي تحتوي على سب وشتم او تهديد للحكومة او دائرة الهجرة إضافة الى الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وتنظيف مكان التجمع بعد الانتهاء من التظاهر.

 

تحرير ومتابعة : عبدالله الطائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *