مقتل مصور صحفي في سرت قبل عودته الى منزله

صوت النرويج/ سرت/ اصيب مصور صحفي برصاصه على يد احد القناصين في مدينة سرت الليبية والذي كان من المحتمل عودته الى المنزل يوم الاثنين ولكن اردته قتيلا ، وفي يوم الجمعة تحدث يروين مع صديقه لاخر مره في ليبيا بانههم يصورون في الخطوط الدفاعية الاولى ضد تنظيم داعش.

وفي يوم الاحد خرج المصور الصحفي المشهور الذي يحمل الجنسية الهولندية جيرون في شوارع مدينة سرت المحاصره وهي ملغومة وهي المدينة الذي ولد بيها العقيد معمر القذافي حيث قتل بها في عام ٢٠١١، هذا وقد اتخذها داعش معقلا لهم حيث انتشر فيها اعداد كثيره من مقاتلين ذالك التنظيم.

وفي السياق نفسه تحالف الكثير من المجموعات المدعومه من الحكومه الليبية لمقارعت داعش في سرت والتي تعتبر اهم مدينه ليبيا في معارك دامية هذا وفي نفس الوقت كان اورليماس يروين في المقدمه مع المقاتلين الذين كانوا في الخطوط الاماميه لازالة الالغام داخل اجزاء من المدينة التي كانت خارج سيطرة الحكومة الليبية.

هذا ويشير صديقه التشيكي انه صديقه البالغ من العمر ٤٥ قتل بسبب قناص في احد الشوارع في مدينة سرت حيث كنا نغطي الاخبار باستمرار معا، هذا وما اكده زميله التشيكي وبما حصل في زميله المصور الذي قتل حيث عبرت الى احد الشوارع حيث انقسمنا مجموعتان الاولى عبرت بسلام وفي هذه الاثناء كان هناك قناصا يترصدنا حيث اكتشف اماكن غير محميه في جسم زميلي ما اردته ارضا تلك الرصاصه

 

 

 

مجلة صوت النرويج

ترجمة واعداد عمر مؤيد حبيب
المصدر والصورة VG

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *