وقفة شجب واستنكار للجالية العراقية في النرويج احتجاجاً ضد الأعمال الإرهابية

مجلة صوت النرويج / أوسلو / خاص / وقفة شجب واستنكار للجالية العراقية في النرويج.احتجاجاً ضد الأعمال الإرهابية.

أوسلو : من أمام مبنى البرلمان النرويجي، تضامنا مع أبناء شعبنا العراقي البطل ومواساة لأسر الشهداء الأبرار الذين استشهدوا أثر الاعتداء الإرهابي الجبان في العاصمة العراقية بغداد (منطقه الكر اده)،نظمت الجالية العراقية في العاصمة النرويجية أوسلو وقفة شجب واستنكار لهذا العمل الإرهابي الذي طال حياة المواطنين الأبرياء، تلك الجريمة البشعة التي راح ضحيتها أكثر من ٥٠٠ عراقي بين شهيد وجريح،ذلك في الوقت الذي يتعرض فيه تنظيم داعش الإرهابي إلى هزائم متتالية على أيدي أبناء العراق المقاتلين الشجعان وعلى أكثر من جبهة ما يؤكد على أن هؤلاء الإرهابيين ينتقمون لعجزهم وتراجعهم في ساحات المواجهة باستهداف المدنيين الآمنين في حي مكتظ بالسكان من بين إحياء العاصمة بغداد.

عمد أبناء الجالية العراقية في النرويج إلى دعوه كافة شعوب الأرض في مواجهة الإرهاب، بالإضافة الى مطالبة المجتمع الدولي في تشكيل لجنة دولية للتحقيق في هذا التفجير الإجرامي.

وقد شوهدت سعادة سفيرة العراق في النرويج ضمن جمهور الحضور في هذا التجمع بالإضافة الى مشاركة عدد من الناشطين النرويجيين من أصول عربية وخصوصاً الأخوة والأخوات من فلسطين ولبنان وسوريا.

والقيت في التظاهرة عدة كلمات بالمناسبة أشادت بصبر شعبنا العراقي الأبي وهو يواجه أبشع انواع العمليات الإرهابية الإجرامية التي تنفذها عصابات داعش الهمجية المتخلفة.

وقام المتظاهرون بايقاد الشموع أمام مبنى البرلمان النرويجي وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار الذين استشهدوا في منطقة الكرادة. واختتمت الممارسة بالنشيد الوطني العراقي وصيحات المتظاهرين :

عاش العراق
عاش العراق
عاش العراق

ومما يذكر فأن أبناء الجالية العراقية في مدينة بيرغن ( وهي ثاني أكبر مدن شمال غرب النرويج)، قاموا بممارسة مماثلة حيث ألقيت الهتافات والكلمات التي عبرت عن حزنهم ومؤاساتهم لأسر الضحايا وشجب الإرهاب بكل أشكاله ومسمياته، وتم ايقاد الشموع وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة.

مجلة صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *