مشروع لتحديث أماكن العمل بالوزارات النرويجية

صوت النرويج/رسمي/ مشروعا جديدا لتجديد مواقع الموظفين في الوزرات تليق بوظائفهم حتي تعطي انطباعا وراحة في العمل وتكون مطابقة لمواصفات وقوانين العمل في المملكة.
ويعتبر هذا المشروع ليس مقتصرا علي مباني الوزرات وإنما يشمل الكثير من الدوائر الحكومية لتكون ذات استراتيجية في تحديث مبانيها.
حيث ان التحديثات تبني علاقات جديدة مع موظفون آخرون في علاقات عمل جيدة ،وبها أيضا غرف للراحة وقاعات اجتماعات جديدة .
وأشارت استطلاعات الرأي ان أكثر الموظفين يجلسون في مكاتبهم بنسبة ما بين 30 الي 70 بالمئة منهم لا يختلطون بزملائهم من الموظفين في الدائرة .
وتأتي المقارنة بين دوائر الدولة وأرباب العمل في القطاع الخاص أنهم لا يتواجدون في مكاتبهم في أكثر الأوقات وهذا لا ينطبق علي موظفون الوزارت.
وهذه التحديثات التي ستجري في الوزارت لن تكون بمبالغ طائلة وستكون بحدود المعقول حيث يعمل موظف الوزارة كما يعمل أي موظف في القطاع الخاص .

 

 

مجلة صوت النرويج

ترجمة ومتابعة عمر مؤيد حبيب
تحرير عبدالعليم مبارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *