وزير الخارجية يشجب الاعمال الارهابية التي تحدث في العراق

صوت النرويج / اوسلو / أدانه شديدة اللهجة من وزير الخارجية النرويجية Barge Brede أعرب وزيرة الخارجية عن مشاعره وتعاطفه مع ضحايا الانفجار وأسرهم ومجتمعهم الذي وقع في منطقة الكر اده وسط العاصمة بغداد وأضاف من جانبه إن المسلمين في جميع أنحاء العالم يحتفلون هذه الأيام في عيد الفطر مع الأقارب والأصدقاء.

وفي الوقت نفسه، أكثر من 300 شخصا قتلوا وأكثر من هذا العدد جرحى، فبعد موعد الإفطار كانت هناك تجمعات للتسوق بين أفراح العيد ونهاية شهر رمضان، حيث كانت المئات من الغوائل والأطفال تجوب في شوارع بغداد لتبضع حيث صادف نهاية الأسبوع و نهاية الشهر الفضيل في حينها حصلت تلك الهجمة الدموية في العاصمة بغداد لتحد أرواح أكثر من 300 شخصا قتلوا وأكثر من هذا العدد جرحى من مواطنين عزل.

وفي نفس الإثناء حدث انفجار في المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة اثر أراهبي اقتحم المسجد ليفجر نفسه بين المصليين، ويشير أن التنظيم الإرهابي (داعش) ينشر الخوف والرعب في جميع إنحاء الشرق الأوسط وشرق أسيا وأوروبا فهو لا يميز بين الأجناس والطوائف الأخرى فالجميع مستهدف من قبلهم حتى بين المسلمين ألشيعه منهم وألسنه.

هذا وجاء آخر رسالة الشجب والاستنكار أن هجمات التنظيمات الإرهابية في خلال شهر رمضان تظهر عدم احترامهم لحياة الإنسان ومعتقدات المواطنين المقدسة ويجب علينا أن نقف معا ضد الإرهاب والتعاون والتضامن الدولي مهم وضروري لإنجاح على القضاء عليهم و وقف سفك الدماء.

 

مجلة صوت النرويج

 

ترجمة واعداد : عمر مؤيد حبيب
تحرير ومراجعة : مصطفى صلاح
المصدر : وزارة الخارجية النرويجية المراسلات الرسمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *