اجابات عن اسآله طرحت بخصوص حقوق الانسان في مصر

صوت النرويج/وزارة الخارجية/رسمي/اجابت هيئة الدفاع عن حقوق الانسان في النرويج لوزير الخارجية Børge Brendes عن كيفية عمل النرويج لحماية حقوق الانسان في مصر . هذا وقد وضح رئيس هيئة الدفاع عن المنظمات الانسانيه في مصر لوزارة الخارجية عن كيفية حماية المواطنين , وخاصه الاقليات الدينية.
وقد اجابت وزارة الخارجية ايضا عن تسائلات ما اذا كان هناك لها اي مبادره للاحتفاظ بسياستها النشطه لدعم هيئات الدفاع عن حقوق الانسان والاقليات الدينية . وهل في ذلك دعم الحكومة لحقوق الانسان في السياسه الخارجيه والتنميه.
هذا وقد اصدرت النرويج عددا من القرارات الى هيئة الامم المتحده بخصوص الدعم والتنمية البشرية . أما هيئة الدفاع عن حقوق الانسان والتي تكون لديها موقفا حاسما في المحادثات الثنائية بين البلدين , حيث تتسائل عن البلدان التي ترتبط بمعابر برية في مجلس حقوق الانسان , وما اذا كان هناك حرية حقوق للاديان والاقليات الدينية سيكون اساسيا في جدول اعمالنا , حيث نظمت وزارة الخارجيه كثفت مساعيها لدعم الاقليات الدينية في السنوات الاخيره.

هذا وقد اعلن وزير الخارجية النرويجية متابعته لحقوق الانسان والمنظمات العاملة ضمنها حيث ان النرويج لديها منظمات لتنظيم الاتصالات وتبادل المعلومات مع ناشطين لحقوق الانسان في البلاد , حيث انهم يشعرون بانهم تحت ضغوطات كبير ومن واجبنا متابعة ذلك بطرقنا المختلفه , وذلك من خلال الاتصالات مع السلطات المصريه لمراقبة المحاكمات التي وغيرها , وهذ يعتبرنوع من انواع الدعم المعنوي.
وفيما يتعلق بحرية الدين والمعتقد حيث تقدم النرويج الدعم والجهود للمنظمات القائمة بالعمل الانساني لمكافحة العنف القائم . من جانبنا نؤيد التعاون مع الكنائس والمساعي الى المزيد من التسامح فيما بينهم خصوصآ في المدارس الابتدائية والسعي حول المساعده في تشغيل الشباب.
واضافت الخارجيه النرويجيه انها على اتصال مباشر مع الكنيسه القبطية حيث زار البابا تاوضروس مملكة النرويج في عام ٢٠١٤.

 

مجلة صوت النرويج

ترجمة ومتابعة عمر مؤيد حبيب
تحرير مصطفى صلاح
المصدر من وزارة الخارجية النرويجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *