منتدى اوسلو للسلام يلتقي وزراء خارجية دول الشرق والغرب

مجلة صوت النرويج / اوسلو / خاص / وسطاء السلام يجتمعون في أوسلو، العاصمة النرويجية أوسلو استضافت في اليومين الاخرين عدداً كبيراً من الرجال السياسيين الأجانب في منتدى العاصمة لطرح اخر المستجدات التي تعاني منها بلادهم من النواحي العسكرية، الاجتماعية والاقتصادية ومحاولة إيجاد حلولٍ مناسبة يرضون بها الأطراف المتضاربة في ما بينها ووضع خططٍ لسلامٍ دائمٍ.

النزاعات الحالية في الشرق خاصةً تضعنا اليوم امام تحدياتٍ كبيرةٍ جداً، وتحت ضغوطات اكثر عبئاً من قبل لايجاد حلولٍ مناسبةٍ لها عندما تعجزالحلول السابقة عن ايجاد أي نتيجة.

وزير الدولة النرويجية السيد برغة برندة تفضل بكلمة أفتتاحه للمنتدى بالتصريح التالي وقال : الحروب التي يتخبص بها الشرق اليوم هي من اكبر العقد التي نواجهها في الوقت الحالي والتي ممكن ان تأدي الى زعزعة الامن ليس هناك فقط بل في بلادٍ اخرى.

وقال أنه من الواجب علينا ان نكون اكثر ادراكاً وإرادةً ووعياً لايجاد حلولاً تبني ولا تدمر، تجمع ولا تفرق لاجل مستقبلٍ افضل للجميع نستطيع فيه إعادة السلام الى كل وطنٍ يعاني.

منتدى السلام في أوسلو افتتح عام 2003 وبات من المراكز الدولية المهمة لمناقشة سبل السلام وحل النزاعات الدولية تحت اشراف وتنسيق وزارة الخارجية النرويجية ومركز تنظيم الحوار الإنساني.

من الشخصيات السياسية المشتركة في منتدى السلام لعام 2016 هي : اميركا بوزيرالخارجية الأميركي السيد جون كري. ممثلة الاتحاد الأوروبي السيدة فدريكا موغريني, وزيرالخارجية الايران السيد جواد ظريف¸ونائب الأمين العام للأمم المتحدة السيد يان اليأسون, ووزراء الخارجية لكنيا السيدة أمينة محمد، ووزير الخارجية اللبناني السيد جبران باسيل.

صوت النرويج شاركت بأفتتاح المنتدى وكان لها في اليوم التالي لقاء خاص مع وزيرالخارجية الايراني جواد ظريف ووزير الخارجية اللبناني السيد جبران باسيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *