الثقافة تخلق الصداقات

مجلة صوت النرويج / اوسلو / خاص / اهمية المهرجانت الثقافية وانعكاسها اﻻيجابي على اﻻندماج الاجتماعي. تحت شعار ثقافة بﻻ حدود kultur uten Grenser.

اقيم اليوم على قاعة المكتبة العامة وسط العاصمة اوسلو مهرجان ثقافي وبحضور ادباء وشعراء وفرق موسيقية متعددة الجنسيات وشخصيات وممثلي احزاب عن النرويج.

استهل الحفل Houmad Achour رئيس مركز موزايك المغربي بكلمات ادبية وشعر شاكرآ بدوره جميع الحاضرين قائلا رغم خبرتي الصغيرة في هذا المنصب الى اني ارى أهمية مانقدمه من احياء ثقافات بﻻدنا امام المجتمع النرويجي ولما نحمله من ثقافات بلداننا العربية.

حفل ضم الشرق والغرب تحت سقف واحد احتضن سوريا ولبنان والعراق وفلسطين والمغرب وشعراء فنانين من اذربيجان تلون باوتار موسيقية خلابه وكلمات تركت اثرها الجميل.

من جهته رحب Anjum B Warriach ممثل عن حزب العمال في المدينة قائلا نشكر كل من حضروساهم للمشاركة حيث اعتبره حدثآ مهمآ لتوضيح ثقافات المجتمع ومعرفتها لدى المجتمع النرويجي.

شرحت بدورها Kjamsnajiny Gunsratnam نائب عمدة المدينة اهمية اﻻندماج اﻻجتماعي وبعض النقاط التي تعمل بها العاصمة اوسلو. كتوعية للمجتمع ليكون متفهمآ وواعيآ ﻻاستقبال مايعتبره غريبآ عنه.

كما قالت اننا نأمل أن نصل يومآ الى مانبغيه. ان نحول العاصمة أوسلو مثال للتعايش الحضاري والثقافي امام العواصم اﻻخرى.

كما وتضمن الحفل كلمات شعرية وغناء القاه الكاتب والشاعر الغنائي اﻻذربيجاني Tebrizli Memmed Rza. تاركا المسرح لفرقة اطلس المغربية بعزف جميل واصوات سورية تغنت بحب الوطن وعزق على الة العود. لقاء كان الهدف منه ان يعطي صورة بسيطة عما نحمله من فن ثقافي وحضاري للمجتمع النرويجي.

الثقافة نور وتوعية القافة ليس لها حدود مرسومة لنبتعد عن جدل الطائفية والعرق واللون والسياسة.

لنتقبل بعضنا البعض بكل محبة وانسانية واحترام، للنير الشعوب بثقافتنا لنبادلهم الحب واﻻحترام والثقافة معآ لنهيئ طريق اجيالنا لغدآ اجمل ومستقبل يحمل عطر المحبة والوئام.

مجلة صوت النرويج

اعداد ومتابعة : غادة نيباك
مراجعة وتدقيق : مصطفى صلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *