تسونامي المهاجرين يهدد الاتحاد الاوروبي

صوت النرويج/تركيا/ طالب الاتحاد الاوروبي و الامم المتحده من تركيا بعد تدفق الاجئين الى اوروبا والقيام حواجز ومنع الهجره الغير قانونيه انطلاقا من اراضيهاواستقبالها للمهاجرين السوريين والقادمين من حلب وفي نفس الوقت يطالب الاتحاد الاوروبي من اعتبارهم لاجئين في بلدانهم وعدم تدفقهم الى اوروبا.

اما بالنسبه للحكومه التركيا التي استقبلت اعداد من المهاجرينن حيث بنت مدينه كامله بقطنها السوريون الذين من هتكتهم نيران الحروب ما اضطر الكثيرين من الهجره الى دول اخرى مثل تركيا ويتخذونها كملاذ امنا لهم.

في بروكسل اجتمع الاتحاد الاوروبي لتحديد مصير الهجره الغير الشرعيه وعرض بالاجتماع انه هناك مدينة تبعد عشرة كم من الحدود السوريه في داخل الاراضي التركيا حيث يعيش اكثر من 130000 لاجئ في وقت احكمت دول الاتحاد الاوروبي من اقفال حدودهم بوجه المهاجرين حيث اعتبرت بريطانيا انها من المهم اخذ عدد منهم والتي قررت باستقبال 20000 لاجئ والذي سيقسم هذا العدد على خمسة سنوات.

يضيف احد القائمين في هذه المدينه التركيا قائلا نحن استقبلنا السورين هنا ونقدم ما تيسر لدينا وهم اخوتنا وعلينا الوقوف معهم في محنتهم حيث استقبلنا مايقارب 2,7 مليون مواطن سوري هنا منذ اندلاع الحرب في بلدهم ولكن الاتحاد الاوروبي لا يتفهم ذالك مع الرغم من انهم وعدونا بمبلغ مايعادل 3 مليار يورو لنقوم بتوزيعها وصرفها على المساعدات الانسانيه هنا ولكن لم نستلم اي شيئ.

مجلة صوت النرويج

ترجمة واعداد عمر مؤيد حبيب
المصدر والصوره من جريدة VG

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *