اريتيري يسكن في مبنى ايواء اللاجئين منذ ٢٥ سنة

صوت النرويج / Oslo / يعيش رجل من اريتيريا منذ ٢٥ سنة متنقلا بين دور ايواء اللاجئين، في انتظار تقرير مصيره بين الرفض والقبول.

اول الامر كان قد بدأ مع تسليم نفسه في الجارة السويد سنة ١٩٩٠ حيث انتظر طيلة الوقت على امل ان يحصل على الاقامه هناك، بعدها قرر ان ينتقل لتجربة حظه في البلد الاول في حقوق الانسان والرفاهية في العالم فكانت وجهته هي مملكة النرويج.

انتقل سنة ١٩٩٨ الى النرويج حيث اتم كل الاجراءات القانونية والروتينية فيما يتعلق بطلب لجوئه ولازال قيد الانتظار حتى يومنا هذا.

هاجر Teferi من بلده شابا يافعا يطمح الى حياة افضل وهو في الثلاثين من عمره تاركا اهله لاجل الاستقرار، ففر الاستقرار وبقي Teferi، بلا امال حيث يقطن الان في مدينة Bømlo الواقعه على بعد عدت كيلو مترات من مقاطعة هوردالاند في مبنى ايواء اللاجئين.

متفائل وغير مستسلم رغم حزنه بسبب تطاير الاحلام واندثرها في ليالي النرويج الطويلة على مر السنين.

Teferi وفي ارويقة مباني ايواء اللاجئين كان يتامل ان يحصل على الاقامه ليعمل مثله مثل غيره ليكن يمارس حياته مثل اي انسان يسكن في النرويج ويتمتع بحياته ويملك بيت ويكون له اصدقاء فبعد كل هذه السنين من سيعطيني عملا وانا بهذا العمر؟

انا اسكن في غرفه صغيره جدا حيث يسكن معي رجل اخر حيث بالغرفه سريران وهي لا تصلح لنفر واحد ولكن هذا هو حالنا حيث يقع سريري في الجهة التي يجاورها المرحاض والحمام تزعجني كثيرا اصوات المياه الجاريه نه حيث لا استطيع النوم ليلا ما اضطر بالخروج قليلا في الخارج لاستنشق هواء نقيا ومن ثم اعود الى غرفتي لانام.

مجلة صوت النرويج

ترجمة واعداد : عمر حبيب
المصدر والصورة : Tv2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *