هارالد الخامس يفتتح الدورة البرلمانية الجديدة بحضور رئيسة الوزراء

صوت النرويج / اوسلو / افتتحت في العاصمة النرويجية أوسلو الدورة البرلمانية الجديدة لعام 2015 بحضور لملك النرويج هارالد الخامس والملكة سونيا عقيلته وولي العهد والأميرة عقيلته كذلك حضر الدورة البرلمانية الجديدة في مبنى البرلمان النرويجي في اوسلو الحكومة النرويجية وسفراء وبعثات دبلوماسية واعلاميون من صحف ومجلات وقنوات فضائية تلفزيونية واخبارية.

لقد بدأ مراسيم الافتتاح عند الساعة الواحدة ظهرا ومن يوم الجمعة الماضي حيث تم استقبال رسمي لملك النرويج هارالد والعائلة المالكة من قبل الحكومة النرويجية والبعثات الدبلوماسية والسفراء والمدعوون الى حضور افتتاح الدورة الجديدة للبرلمان النرويجي لعام 2015.

بعد أن دخل الجميع الى قاعة النواب الكبرى في مبنى البرلمان النرويجي وبعد ان تمت مراسم الاحتفاء والاستقبال الملكي للملك والعائلة المالكة بدأت القاء كلمة لملك النرويج تحدث فيها عن الدورة البرلمانية الجديدة التي ستحمل برنامجاً سياسياً وبنائيا للسنوات الاربعة القادمات حيث رافق تلك الدورة فوز حزب العمال النرويجي وتكتله على حزب اليمين وتكتله في انتخابات مجالس البلديات في النرويج بفارق عشرة اصوات.

الى ذلك تحدث ملك النرويج عن المرحلة السياسية التي تخص الداخل والخارج والمتعلقة بالسياسة الخارجية والداخلية والمهمات الانسانية والبنائية والعملية التي تقع على عاتق الربنامج السياسي المتطور الجديد الذي يخدم البلاد وتطلعاته النيرة كما وقد اشار ملك النرويج في كلمته اما البرلمان النرويجي ونوابه والحكومة والمدعوين والسفراء والبعثات الدبلوماسية انه من الضروري جدا العمل على بنائية حيّة وفعالة لخدمة المجتمع النرويجي وتطلعاته وعمله في تطوير وتأثيث الحياة الاجتماعيى والفكرية والسياسية على حد سواء وان موضوعة الفكر والسلام.

أمر ضروري ان بسود العالم والحياة وخاصة في المدن والدول التي تشهد سخونة وصراعات اتعبت وانهكت الناس والمجتمعات وخاصة في الشرق الاوسط سوريا والعراق ولبنان وغيرها.

في نفس السياق انطلق الملك هارالد نحو تحديد ماهية العمل البرلماني في ظل انتخابات ودورات جديدة وان تكون اكثر ارتفاعا واكثر تطورا من الدورات السالف في ايام مضت وبذلك يمكن ان نرى المستقبل اكثر ارتفاعا هو الاخر في الوعي والتطور والادراك والعمل الجاد في استثمار خصائص جديدة ومميزات جديدة في الحياة العملية.

لقد تابع البرلمان النرويجي كلمة ملك النرويج بخصوص العديد من المحاور المهمة التي تخص المجتمع النرويجي والشعب النرويجي وما يتطلع اليه في مستقبل افضل وكبير ومؤثر في الاقتصاد والسياسة والعمل الانساني والجمالي للنرويج خارج البلاد وداخله ايضا.

اختتمت الدورة البرلمانية الجديدة في استقبال الحكومة والملك والعائلة المالكة وولي العهد في قاعة الضيوف والمحتفى بهم وتمت الحوارات والعلاقات مابين المدعويين والسفراء والاعلاميين والوزراء وخاصة فيما يتعلق بالدورات الجديدة للبرلمانات التي تشهد تطورات حداثوية جديدة تقترب في مفهومها للتعلم والتأثر في البرلمان النرويجي كنموذج أول في تعلم وتثقيف الديمقراطية.

جانب من الحضور :

مجلة صوت النرويج

اعداد : ستار موزان
التصوير : سلام مرزوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *