اوسلو تتضامن مع السوريين امام الپرلمان

صوت النرويج / اوسلو / شارك آلاف النرويجيين في تظاهرة بأوسلو تضامنا مع اللاجئين السوريين.

تجمع آلاف الأشخاص، امس السبت، أمام البرلمان النرويجي، تضامنا مع اللاجئين الذين يتدفقون على القارة الأوروبية.

وعبر المشاركون في هذه التظاهرة، التي جاءت بمبادرة من 17 منظمة نرويجية متضامنة مع اللاجئين السوريين وأحزاب سياسية، عن ترحيبهم باللاجئين السوريين للإقامة بالبلاد.

ودعوا الحكومة النرويجية برفع عدد اللاجئين الذين قررت استضافتهم برسم السنوات الثلاث المقبلة (8 آلاف لاجئ سوري)، معتبرين أن هذا الرقم لا يلبي الحاجيات المتزايدة لاستقبال اللاجئين خلال هذه المرحلة الصعبة التي يمرون منها.

ورفع المشاركون لافتات تعبر عن التضامن والترحيب مكتوبة باللغتين النرويجية والعربية، داعين النرويجيين إلى الضغط على الأحزاب السياسية لتبني سياسات تضامنية مع اللاجئين.

وجرت أيضا فعاليات تضامنية في العديد من المدن حيث تمت الدعوة إلى تبني موقف أقوى في التعامل مع الأزمة.

وكانت النرويج قد وافقت في يونيو الماضي على استضافة 8 آلاف لاجئ سوري بحلول نهاية سنة 2017، وذلك بموجب اتفاق توصلت إليه الأحزاب السياسية الرئيسية في البلاد.

وبموجب هذا الاتفاق، تخطط النرويج لاستيعاب ألفي لاجئ خلال السنة الجارية، وثلاثة آلاف لاجئ في كل من سنتي 2016 و2017.

مجلة صوت النرويج

اعداد ومتابعة : جمال ابن العربي
الصورة : علي الموسوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *