داعش رسمياً في اوروبا

صوت النرويج / اوسلو / وفقاً لتقرير نرويجي امني بخصوص المقاتلين الاجانب المتواجدين في الشرق الاوسط من بينهم البوسنيين والذين عادُ الى بلادهم وهذا ليس خطر على البوسنه فحسب وانما على اوروبا برمتها.

و قال الاستاذ الجامعي في جامعة سراييفو (فلادو) عن رحيل اكثر من ٢٠٠ رجل مع عوائلهم واطفالهم من البوسنه الى سوريا للقتال مع داعش وانهم يشكلون خطراً امنياً ليس على البوسنه فحسب وانما على اوروبا ايضاً.

وكما قالت (كريستينا) اصحيفه صندي ميرور وكما اكدهُ التقرير (لغورنيا) انه هناك عدد كبير من المقاتلين الذين كانُ في سوريا وقد زارت صحيفة الانجليزية القرية المعزوله (Osve) الذي تبعد عن سراييفو حيث يوجد هناك شخص يسمى هارون بعد عودته من سوريا تم شراء العقارات هناك.

وقالت نفس الصحيفه الانكليزيه ان هناك عدد كبير رحل الى سوريا ومدربين على القتال والاسلحه ومجهزين للقتال مع داعش.
وفي شهر فبراير بحث المصور الفوتوغرافي لرويترز عن العائدين الى احد القرى شمال البلاد واخذ صور ومن بين الصور علم كبير في احد المنازل تابع لداعش وهو احد كبار التنظيم.

مجلة صوت النرويج

ترجمة واعداد : عمر حبيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *