نرويجيون يعتنقون الإسلام والسبب الرفقة المسلمة

صوت النرويج / أوسلو / قالت صحيفة “Aftenposten” النرويجية واسعة الانتشار أن عدد معتنقي الإسلام من النرويجيين قد ازداد في السنوات الأخيرة. وذلك بسبب تأثير الأصدقاء والرفاق وخاصة الذين يعيشون معاً.

وقالت آن صوفي روالد الباحثة في الشؤون الإسلامية أنه “لا أحد يعرف على وجه التحديد كم عدد النرويجيين المتحولين للديانة الإسلامية، ولكن في أواخر التسعينيات أظهر مسح أن هناك 500 متحول نرويجي”.

واضافت آن صوفي أنه ما لا يقل عن 1000 شخص في 2005 وتقدر بنفس القيمة زميلتها كاري فوغت.

وأضافت فوغت أن الرقم اليوم هو ثلاث أضعاف أي حوالي 3000 متحول إلى الإسلام.

وترى كاري فوغت أن التحويل الديني كان مرتبطاً سابقاً بالزواج، ولكن في السنوات الأخيرة نرى في النرويج وفي أوروبا ظاهرة “الرفيق المتحول” أي الشباب المسلم الذين يعرضون التحول الديني على رفاقهم أو رفيقاتهم من غير المسلمين.

ويعزي بعض المتحولين والمتحولات إلى الإسلام السبب في ضبط الدين الإسلامي للشباب، وللسيطرة على العلاقات الجنسية، وشرب الكحول، والمخدرات، والقواعد الصارمة أكثر مما هي موجودة في المجتمع النرويجي.

وتلقت بعض المتحولات الصدمة من زملاء لهن عندما تحولن إلى الإسلام، حيث تقول ماريا /22/ “عندما اعتنقت الإسلام، وجئت للعمل بالحجاب، جوبهت بردة فعل سلبية من زملائي، مما دفعني بالاستقالة من عملي في مجال الرعاية الصحية”.

وتضيف ماريا “لقد صدمت بهم، حيث سمعت تعليقات مهينة منهم، ولكن عائلتي تقبلت قراري. وأشعر بقبول في مقر عملي الجديد”.

المصدر والصورة: Aftenposten
ترجمة وتحرير: مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *