ليبيا ترفض العمل العسكري ضد سفن تهريب البشر

صوت النرويج / اوسلو / رفضت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا قرار الاتحاد الاوروبي الخاص بشن الهجمات العسكرية على قوارب المهاجرين غير الشرعيين على اراضيها عبر البحر الابيض المتوسط.

واعربت الحكومة الليبية عن رفضها خطوات الاتحاد الاوربي الخاضة بضرب القوارب التى تقل المهاجرين الى اوربا.

واعتبرت الحكومة ان الخطوة تمس السيادة الليبية وتؤثر مباشر على حياة المهاجرين الفارين من الحروب الدائرة فى القارة الافريقية.

تأتي خطوة الحكومة الليبية بعد ان قرر الاتحاد الاوربي شن حملات على قوارب الموت التى تقل المهاجرين من ليبيا عبر البحر الابيض المتوسط الى ايطاليا وجزيرة مالطا.

من جانبة اكد حلف الناتو جاهزيتة للعمل العسكري فى البحر الابيض المتوسط واضاف انه على اهبة الاستعداد لأي قرار يتخذه الاتحاد الاوربي بهذا الشأن، اما الاخير فأنه ينتظر قرارا من الامم المتحدة يتيح له شن حملتة المتوقعة قريبا عبر ادواته العسكريه التى تشترك فيها سفن حربية و طائرات عسكرية.

من المتوقع ان تصدر الامم المتحدة قرارا قريبا يوافق او يخالف خطوة الاتحاد الاوربي،لكن بالطبع القرار يضع حدا لقضية قوراب الموت.

حتى كتابة التقرير مازال الموت المجاني مستمر فى محيط الابيض المتوسط.

أرواح الاطفال والنساء والشيوخ الذين كانوا يحلمون بغد افضل أصبحوا غذا حوت البحر.

مجلة صوت النرويج

الترجمة : عمر حبيب
التحرير : يوسف البزعي
المصدر والصورة : Ina
التاريخ : اوسلو 19 آيار 2015

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *