ايغا : جيش جنوب السودان يقف وراء انتهاكات حقوق الانسان

صوت النرويج / اوسلو / تقرير دولي يدين الجيش الشعبي لدولة جنوب السودان ويتهمة بأرتكاب اغتصاب جماعي وحرق القرى!!

فى اول ردة فعل جراء الحرب الدائرة بين ابناء دولة جنوب السودان صرحت منظمة ايغا الاقليمية ان جيش جنوب السودان يقف وراء انتهاكات حقوق الانسان ويعرقل وصول المساعدات الانسانيه للمتضررين.

منظمة ايغا التي تتالف من دول شرق افريقيا تدين بشده سلوك الجيش الحكومي البشع.

واكدت فى تقرير ان الجيش مارس اغتصاب النساء واشعال النار فى القرى و نهب الشاحنات المقدمه للمتضررين من بعض منظمات الامم المتحدة “وفقا للامم المتحدة” وذلك اثناء الهجوم الذى كان في اواخر نيسان/ ابريل الماضي.

واكد التقرير على انها اطول الحروب الاهليه استمراراً في جنوب السودان.

وجاء في التقرير ان المعارك قد امتدت الى ولاية شمال اعالي النيل واصفا اوضاع حقوق الانسان في جنوب السودان بالخطرة ( توبي لانزير ).

واكد التقرير ان اغلب المواطنين لم يعد لهم مكان للعيش وينتظرون وصول المساعدات التي تاخرت نتيجة الهجوم.

مضيفا ان عدد من المتضررين قارب نصف عدد السكان الكلي.

الجدير بالذكر ان دولة جنوب السودان هي احدث دولة انفصلت مؤخرا عن شمال السودان بأستفتاء شعبي بعد حرب استمرت اكثر من عشرين عاما، انقسمت ومازالت الحروب القبلية مشتعلة بين سكان الدولة الوليدة واكثر من نصف السكان مهدد بالموت جوعاً. “حسب الامم المتحده”

مجلة صوت النرويج

الترجمة : عمر حبيب
التحرير : يوسف الناعم البزعي
المصدر : Ntb / Ina
الصورة : Google
التاريخ : اوسلو 18 آيار 2015

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *