المتهم باعمال ارهابية عراقي الاصل وسياسي في حزب نرويجي

صوت النرويج / اوسلو / تصريحات من داخل المحكمة الخاصة، المتهم الارهابي يعمل في AkerSolutions كان يعمل بالعراق وفي نفس الوقت سياسي في sv-oslo

المتهم ارهابي وظابط في العراق يعمل في شركة هندسيه في اوسلو والبالغ من العمر ٤٨ عاما كان يعمل مع القوات الامريكية في العراق.

وصل المتهم من العراق عام ١٩٩٨ ولكن في وقت لاحق سافر الى العراق ليقاتل بجنب القوات الامريكية وقوات التحالف ضد نظام صدام حسين.

خلال الغزو “التحرير” الامريكي للعراق في ربيع عام ٢٠٠٣ كان لهذا الرجل دورا هام على مستوى عالمي.

كان ضابط متعاون مع قوات التحالف والقوات الامريكية في فترة الحرب، وكان برتبة عقيد مع وقف التنفيذ.

وفي وقت لاحق تغيرت افكاره ووجهات نظره بشأن الغزو “التحرير” للبلاد.

وفي عام ٢٠٠٦ تظاهر مع المتظاهرين ضد وجود القوات الامريكيه وفي نفس الوقت انتقد في عدة مناسبات السياسة الخارجيه الامريكية.

كان في هذا الوقت سياسي محلي في اوسلو وله مكتبه وعلى مستوى المقاطعه للحزب بعد الانتخابات في عام ٢٠٠٧.

تمكنا بعد ذالك من معرفة دوره الهامشي في فتره قصيره من بعد الانتخابات البلديه مره اخرى تقول سيكريتيرة الحزب كاري اليزابث وفي وقتها كان يسكن في بوسكرود.

المتهم كان يعتقد انه شخصيه مهمه و وحد نفسه فطلب انه لا يذكر اسمه ويبقى سرا و وافقت المحكمه طلبه بعد ظهر يوم الثلاثاء وكان طلبه من الحاكم بالحكم العادل على قضيته.

بعد ذالك اعيد المتهم الى التوقيف لمدة اربع اسابيع.

يقول المتهم انه جدا مستاء مما حصل معه ومع الشركه الذي كان يعمل بها خصوصا بعد انسحاب الشركه من القضيه بعد معرفتهم انه كان يستخدم الحاسوب للشركه في اعمال خاصه في اوقات العمل الرسمي ولكن لا يعاقب القانون على ذالك اذا كان هذا صحيحا، تقول محامية المتهم.

اما المتهم كان ينتمي الى المؤتمر الوطني العراقي الذي كان يتراسه احمد الجلبي والذي كان مهما جدا للقوات الامريكيا في فترة الغزو الامريكي للبلاد.

ولذالك على اثر خلفيته جاء اعتقاله من مكان عمله في اكر سيلوشن في fernbu اما عن افادة الشرطة السريه pst للقضيه انهم لا يملكون اي معلومة عما كان يقوم به بعد عمله تقول محامية الشرطة.

لذالك اوادوها جلسه سريه للاستماع في sandvika لتبقى القضيه واسم المتهم سرا.

وفقا للتلفزيون NRK تدرس الشرطه اذا كان له صله بتنظيمات ارهابيه.

تحتفط صوت النرويج بتقارير وتفاصيل اخرى بالاضافة الى اسم المتهم وديانته والتي سوف تعرض في الوقت المناسب لوجود نعليمات بعدم النشر حالياً

مجلة صوت النرويج

الترجمة : عمر حبيب
التحرير : وسام كريم العزاوي
المصدر والصورة : aftenposten
التاريخ : اوسلو / السبت / 16 آايار 2015

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *