نشطاء الانسان تدعو لوقفة احتجاجية يوم غدا امام السفارة السودانية

صوت النرويج / اوسلو / دعت منظمه نشطاء الانسان السودانيين كل السودانين والمهتمين بنصرة حقوق الإنسان لوقفة احتجاجيه وذلك يوم غد الجمعه الموافق 15 آيار / مايو 2015.

تبداء الوقفه في تمام الساعة 12 ظهراً أمام البرلمان النرويجي وتنتقل لمقر السفارة السودانية بالنرويج في الساعة 2 من بعد الظهر.

تأتي هذه الوقفة على خلفيه إحتجاز حوالي 20 سوداني وسودانية، بغية ترحيلهم إلى السودان، وذلك بمعسكر تروندوم والمخصص لأولئك الذين تم رفض طلباتهم للجوء.

يعتبر النشطاء السودانيين، فيما إفادة المنظمون لمراسل مجلة صوت النرويج، أن أمر قبول أورفض طلب اللجوء، أو حتى تسفير أي لاجئ، هو أمر يخص السلطات النرويجية، إلا أن إستعانة السلطات النرويجية بوفد من الشرطة السودانية هو ما يثير حفيظتهم حيث أنه لا يحق للسلطات النرويجية التعامل مع سلطات الدولة التي قدم اللاجئين طلبا للحماية منها من ناحية، وأنه يسئ للنرويج أن تتعامل مع دولة يتهم رئيسها بإرتكاب جرائم إبادة جماعية، جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، ومطلوب لمحكمة الجنايات الدولية.

الأمر الذي يضع الحكومة النرويجية الحالية في مأزق أخلاقي بعيدا عن أي إجراء يتعلق باللاجئين أومحاولة إرجاعهم.

المعروف أن الحكومه السودانيه لا تتردد في سجن وتعذيب أو قتل المعتقلين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان ما يجعل إحتمالات تعرض هولاء المحتجزين عند وصولهم إلي هناك في حيز الإمكان.

فقد نشرت معظم المنظمات الدولية لحقوق الإنسان بما في ذلك العفو الدولية، هيومن رايتس ووتش، ومفوضية حقوق الإنسان بالأمم المحتدة، تقاريرا عن بشاعة ما تقوم به السلطات السودانية من إنتهاكات لحقوق الإنسان.

في ذات السياق، تشهد الحالة الأمنية في السودان هذه الأيام حملة شرسة من الإعتقالات ضد طلاب دارفور في كل من الخرطوم ومدينة دنقلا في شمال السودان، حيث يتم تعذيب المعتقلين وتشريد وحرق مساكن الناجين من الإعتقال منهم.

مجلة صوت النرويج

اعداد ومتابعة : ميساء الطيب الاسيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *