مصرف نرويجي يقاضي زبوناً له بسبب استخدام بطاقاته الائتمانية في ملهى جنسي

صوت النرويج / ستافنغر / شرع مصرف ( سباره بنك 1 ) في مقاضاة رجل نرويجي من مدينة ستافنغر بسبب استخدامه بطاقته الائتمانية في ملهى جنسي في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث صرف 193000 كرون نرويجي في ليلة واحدة.

الرجل الذي يدعي أنه كان مخدرا وتم خداعه من قبل بعض المحتالين المحترفين، عندما كان في ملهى جنسي في كانون الثاني / يناير من العام الماضي.

البنك الذي يطالب الزبون بقيمة البطاقة الائتمانية والتي استخدمها في الملهى، يشرع في مقاضاته هذا الصيف أمام المحكمة الجزائية في مدينة ستافنغر.

العملية التي تمت في ثماني ساعات بين الساعة 22 ليلاً و 06 من صباح اليوم التالي تم إجراء 12 عملية سحب من حساب الرجل، وتحولت جميع السحوبات التي تمت من البطاقة المصرفية بالرقم السري الصحيح من المحاولة الأولى.

هذا ما يدعم فرضية المصرف بأن الرجل كان واعياً في استخدام البطاقة.

وينفي صاحب البطاقة ( الرجل الستافنغري ) استخدامه هذه الأموال للبغاء، ويضيف بأنه اشترى الكحول بما قيمته / 300 يورو / في الملهى ذاته.

وأشارت شرطة برشلونة بتلقي شكاوى من بعض الزبائن من نفس الملهى، تفيد أنهم تعرضوا لعمليات احتيال مماثلة، ونضوب في حساباتهم المصرفية عندما كانوا ضيوفاً في الملهى.

مجلة صوت النرويج

المصدر والصورة: Stavanger Aftenblad
ترجمة وتحرير : مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *