تضامناً مع مهاباد : مظاهرة كردية وسط أوسلو

صوت النرويج / أوسلو / تظاهر مئات الأكراد في العاصمة النرويجية أوسلو الجمعة، وذلك تضامناً مع المتظاهرين في مدينة مهاباد في كردستان الإيرانية.

وتجمع حوالي خمس مائة كردي وبعض الناشطين النرويجيين أمام محطة قطارات أوسلو، ومن ثم سار الجموع عبر شارع كارل يوهانس وسط أوسلو، ومن ثم تجمعوا أمام البرلمان حيث انتهى المسير، رافعين أعلاماً وصور شخصيات وناشطين أكراد ومعتقلين في السجون الإيرانية.

واندلعت احتجاجات شعبية في مدينة مهاباد كبرى المدن الكردية في كردستان الإيرانية، وذلك عقب انتحار فتاة كردية تدعى “فريناز خسرواني 25 سنة” كانت تعمل في فندق “تارا” تجنباً لاغتصابها من قبل أحد ضباط الاستخبارات الإيرانية. بحسب ما أوردت تقارير صحفية ووكالات أنباء عالمية.

وندد المتظاهرون بسياسات الحكومة الإيرانية تجاه الكرد، خاصة موجة الاعتقالات، والإعدامات الميدانية لعدد كبير من ناشطي المجتمع المدني الكردي، وأعضاء الأحزاب الكردية هناك.

وذكر متظاهرون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن خسرواني قفزت من الطابق الرابع للفندق، لمنع ضابط أمن إيراني يعمل في قطاع السياحة من اغتصابها، بموافقة مالك الفندق في مقابل منح مؤسسته درجة 5 نجوم.

وأعلن مسؤولون في المدينة توقيف الضابط، مؤكدين أنه سيُحاكم ويُحاسَب إذا اعتُبر مذنباً.

خاص مجلة صوت النرويج
إعداد : مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *