قصيدة اليوم : العراق بقلم الشاعر عقيل الساعدي

العراق

في حروبٍ ساقها قومٌ لئام
جعلتْ بغدادَ شعباً من حطامِ

في ليالٍ أحرقت فيها العلوج
كل دوحٍ فوق هامات الحمام

ضيعوا الأمالَ في بحر الصراع
زرعوا الأحقاد أيتام النظام

فتحوا الأبوابَ غدراً للذئاب
طبعها طبعُ افتراسٍ وانتقام

لها في قطعِ الرقابِ متعةٌ
نهشوا الأطفالَ لحماً وعظام

ياعيوناً كم بكتْ جرحاً قديم
يرجو عدلاً صاغهُ ربُ الأنام

بزغَ الشيطانُ في ثوبِ الصلاة
طالباً قتلَ السكارى والإمام

وأعتلى ذئبُ الحجازِ منبراً
ذَبَحَ العشاقَ فالحبُ حرام

وغزى الرعبُ عيونَ المتعبين
رامياً عرسَ العراقَ بالسهام

تاهتْ الأمالُ خوفاً في العراء
جفتْ الأحلامُ في حرّ الخيام

ضاعَ مني وأنا في غربتي
بعد عمرٍ قدْ قضيناهُ فطام

جائني والدمعُ جارٍ في العيون
وطنٌ ذاقَ المأسي و الخصام

يا فراتاً قد روى أرضاً طهور
نهرُ دمعٍ فاضَ خيراً و غرام

طالما أعطى العراقَ عطرهُ
فبهاءُ الأَرْضِ أزهارُ السلام

مجلة صوت النرويج

الشاعر عقيل حاتم الساعدي
الصورة : الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *