مقتل مدير مكتب معهد صحافة الحرب والسلام في العراق بسيارة مفخخة

صوت النرويج / بغداد / قتل الصحفي ومدير مكتب معهد صحافة الحرب والسلام IWPR في العراق، بتفجير سيارة مفخخة في منطقة الكرداة وسط العاصمة العراقية بغداد، مساء أمس السبت. مع عشرة اشخاص وجرح العشرات من بينهم الصحفي عماد الشرع أحد كوادر المعهد.

وعمار الشابندر /41/ سنة هو الابن البكر للمفكر والكاتب العراقي غالب الشابندر، المتزوج والأب لأربعة أطفال، عمل مع مكتب معهد صحافة الحرب والسلام في بغداد منذ 2005، وأصبح مديراً لفريق المعهد في 2008 ومن ثم رئيساً للبعثة في عام 2009. وقبل ذلك عمل مع مؤسسة العراق الإعلامية ويحمل الجنسية السويدية.

ونعى المدير التنفيذي لمعهد صحافة الحرب والسلام أنتوني بوردين الشابندر في بيان مؤثر وقال إن “وفاة عمار هي مأساة لعائلته الجميلة وصدمة عميقة على كل واحد منا في المعهد. ” وأضاف “لقد كرس حياته لبناء عراق جديد ينعم بالسلام، وكان واحدا من أكثر الناس اطلاعاً، وإبداعاً ونال احترام كل أعضاء المجتمع المدني، وحتى من قبل المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين الغربيين والصحافة الدولية، كان محبوبا من قبل زملائه. إن فقدانه ضربة كبيرة للعراق، ولنا جميعا “.

كما نعت النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين الصحفي الشابندر في بيان تلقت “صوت النرويج” نسخة منه. واعتبرت رحيله خسارة كبيرة للوسط الإعلامي وللشعب العراقي ككل.

وأضاف البيان إن “النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين فجعت باستشهاد الإعلامي المرموق الأستاذ عمار الشابندر مدير معهد صحافة الحرب والسلام في العراق، والذي انضمّ وعدداً آخر من المواطنين الأبرياء الى ضحايا الإرهاب الأهوج الساعي إلى تدمير كيان دولتنا ومجتمعنا وإلى الحؤول من دون تحقيق المستقبل الآمن والزاهر الذي يتطلع اليه شعبنا”.

صوت النرويج
الصورة: IWPR
إعداد: مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *