ألأسر المغتربة في لقاء مع مؤسسة حماية ألأطفال

صوت النرويج / اوسلو / كثير من ألأسر المغتربة أوالمهاجرة الي النرويج تواجة مشكلة الوقوف وحيدة، في مواجهة مجتمع وثقافة ذات خلفية ثقافية وتربوية مختلفة عن ثقافة البلأد، التي جاءت منها تلك ألأسر.

مما يجدر ذكرة أن أسر كثيرة جاءت من بلأد لأيوجد فيها برنامج لرعاية وحماية ألأطفال.

وعودة الي مؤسسة حماية ألأطفال في النرويج، نذكر أنها وجدت كي تحمي وتساعد ألأطفال في هذا المجتمع بصرف النظر عن خلفياتهم الثقافية والتربوية.

مع ذلك تعتقد بعض ألأسر أن مؤسسة حماية ألأطفال موجودة كسيف مسلط علي رقابهم، وكي تأخذ منهم أطفالهم بعيدا عنهم.

كيف أل الحال الي هذا الوضع من التشكك وسوء الفهم؟ المجال هنا لأيتسع لذكر أسباب ذلك.

لذا يجب الحوار بين ألأسر وموسسة حماية ألأطفال، لأزالة تلك الحالة من الشك وسوء الفهم ولتفعيل كذلك دور ألأسر في حياة ألأبناء وتزويدهم بالمعلومات وألأرشادات الضرورية من أجل تربية ورعاية وحماية ألأطفال بشكل سليم.

مجلة صوت النرويج

اعداد : رانيا الناهي
ترجمة وتحرير : أحمد الشريف
تصوير : صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *