النرويج ترسل سفينة مدنية إلى البحر المتوسط

صوت النرويج / أوسلو / صرحت الحكومة النرويجية أنها أبلغت الاتحاد الأوروبي بمساهمتها على وجه السرعة، بإرسال سفينة إلى البحر الأبيض المتوسط، وذلك بعد غرق عدة سفن تقل مهاجرين غير شرعيين قادمين، من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد أعلنت النرويج في وقت سابق عن نيتها في إرسال سفينة إلى البحر المتوسط بداية آب القادم، إلا أن الحكومة سارعت في الأمر، ووعدت بأن تكون السفينة المدنية جاهزة ومرسلة في أسرع وقت ممكن.

وقالت رئيسة الوزراء إيرنا سولبيرغ في رسالة إلى الاتحاد الأوروبي “إن السفينة ستعمل ستة أشهر في عملية تريتون”

يذكر أن عملية “تريتون” والتي تمولها الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط، تضم خمس بوارج دورية وثلاث طائرات.

وستبقى “تريتون” في المياه الإقليمية الإيطالية. كما سيتم نقل المهاجرين الذين تتم نجدتهم في البحر إلى الموانئ الإيطالية، وستكلف السلطات الإيطالية بتسجيلهم ودراسة طلبات اللجوء.

وأضافت سولبيرغ “نقدر مواجهة الاتحاد الأوروبي للأوضاع الصعبة في منطقة المتوسط، والتي أصبحت على قمة الأجندات السياسية، إنه تحدي كبير لأوروبا، ونحن في النرويج مستعدون لأخذ نصيبنا من المسؤولية.”

وسجلت في الأشهر السابقة حوادث مؤسفة لغرق عدة سفن في البحر المتوسط كانت تقل مهاجرين غير شرعيين من الشرق الأوسط وإفريقيا، وخاصة من سوريا، وليبيا واليمن والسودان.

وكانت أكبر الكوارث تلك السفينة التي غرقت قبالة السواحل الليبية الأسبوع المنصرم حيث فقد قرابة 700 شخص حياتهم غرقاً وتم إنقاذ 28 شخصاً فقط.

مجلة صوت النرويج

ترجمة وتحرير : مسعود عكو
المصدر والصورة : NRK

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *