النرويج تقدم 30 مليون كرون مساعدات انسانية لليمن

صوت النرويج/ اوسلو / إننا نشعر بقلق بالغ إزاء التطورات الدراماتيكية في اليمن بسبب وجود تأثير شديد على السكان المدنيين من جراء الصراع العسكري وهناك حاجة ماسة لمساعدات طارئة.

قال وزير الخارجية “børge brende” ان النرويج قررت التبرع بمبلغ 30 مليون كرون نرويجي اي ما يعادل تقريبا 3,5 مليون دولار لتنفق في مجال المساعدة الإنسانية والاغاثة.

كما اضاف ان الوضع الإنساني في اليمن يتدهور بسرعة كبيرة والتطورات على مدى الايام الماضية تواجه عواقب وخيمة، ويمكن أن تخلق أزمة لاجئين جديدة.

وقد حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس اللاجئين النرويجي من كارثة وشيكة وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، اذ ان بين 500 و 600 شخصا قتلوا وجرح ما يقرب من 2000 منذ بدأ العمليات العسكرية الأخيرة، الأرقام الفعلية ربما تكون أعلى، ومن المرجح أن ترتفع بسرعة.

أحث جميع الأطراف في الصراع على الامتثال للقانون الدولي، ولا سيما احترام القواعد المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي على حماية المدنيين والمستشفيات والمدارس.

وقال يجب على جميع الأطراف أن تبذل ما في وسعهم لضمان وصول المساعدات الطارئة تصل إلى السكان المدنيين.

بسبب القتال وسحب الموظفين الدوليين من اليمن لم يتبقى سوى عدد قليل من المنظمات الإنسانية التي لا تزال تعمل في البلاد لهذا من الصعب الوصول إلى السكان المتضررين، لدينا تقارير عن المستشفيات المكتظة بالمصابين، وارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقص المياه.

دعم النرويجي الآن سوف يذهب في المقام الأول إلى المنظمات غير الحكومية التي لا تزال تعمل في اليمن وتكون قادرة على تقديم المساعدة المنقذة للحياة مثل الرعاية الصحية والغذاء والمياه الصالحة للشرب ووإمدادات الإغاثة الطارئة.

مجلة صوت النرويج

الترجمة والتحرير : وسام كريم العزاوي
المصدر : وزارة الخارجية / البريد الرسمي
الصورة : تركيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *