مبيت الفقراء بالقرعة في بلدية أوسلو

صوت النرويج / اوسلو / تم بالأمس التحدث عن السحب بالقرعة للحصول على مأوى في الليل بين الفقراء الذين ترعاهم الصليب الأحمر و الكنيسة التبشيرية.

الآن هناك تخوف من إغلاق هذه الأماكن و السبب يعود إلى أن بلدية أوسلو أوقفت المساعدة مادياً واجتماعياً ويقول رئيس بلدية أوسلو أوستين أنه يتوجب على هؤلاء الفقراء البحث عن فرصة عمل لتأمين سبل العيش.

في كل مساء يؤمن الصليب الأحمر و الكنيسة التبشيرية 100 سريراً للفقراء للمبيت ليلاً في مخيم في أوسلو.

رئيسة الحزب الليبرالي اليساري سكايه غراندي والحزب المسيحي كانوا قد وافقوا على تخصيص موازنة من الحكومة لهذا الغرض، تقول رئيسة الحزب الليبرالي : أنا مصابة بخيبة امل من موقف بلدية أوسلو والسؤال هو ما إذا كانوا سينامون في العراء في شوارعنا مما سيؤول بحال هؤلاء إلى الإنجرار إلى الشبكات الإجرامية.

وقالت : أود بالطبع أن يكون لهم فرصة عادلة لمحاولة الخروج من هذا الوضع، و أنه ينبغي عليهم الحصول على سرير وحمام على أقل تقدير.

تقول سكاي غراندي أنها ستحاول الضغط على الحكومة من أجل تأمين ميزانية خاصة لمساعدة هؤلاء الفقراء.

مجلة صوت النرويج

نرجمة : هيام الشيروط
المصدر والصورة : tv2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *