فلسطينيو النرويج يحيون يوم الأرض

صوت النرويج/أوسلو
أحيت الجالية الفلسطينية في النرويج يوم الأرض الفلسطيني، بعرض مسرحي لمشاهد القتل في فلسطين، وذلك أمام البرلمان في العاصمة أوسلو.

وتجمع عشرات الفلسطينيين، وبعض السوريين لأحياء الاحتفالية السنوية بيوم الأرض الفلسطيني، وألقيت كلمة من منظمة BDS وهي منظمة مدنية عالمية تدعو لمقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها، وفرض العقوبات عليها.

ودعا عضو المنظمة نيكوس تافريديس هانسن في كلمته النرويج إلى وقف تعاملاتها مع إسرائيل، وعدم بيعها الأسلحة، والتكنولوجيا المستخدمة في قتل الفلسطينيين. كما طالب بسحب الاستثمارات النرويجية من إسرائيل.

وفي مشهد مسرحي ألقى عدة شبان فلسطينيين ونرويجيين أنفسهم على الأرض مضرجين بالحبر الأحمر، في مشهد تعبيري عما يجري في فلسطين، من قتل واستهداف للمدنيين، والأعيان المدنية من قبل الجيش الإسرائيلي. ورافق العرض موسيقى تصويرية وأصوات للطائرات، والرشاشات وإطلاق أعمدة من الدخان.

ويوم الأرض الفلسطيني هو يوم يحييه الفلسطينيون في 30 آذار من كل عام، والذي تعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلي، بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذو أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة. كما نظم للمرة الأولى عرب 1948 احتجاجات رداً على السياسات الإسرائيلية بصفة جماعية وطنية فلسطينية.

إعداد: مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *