معلومات للسوریین والفلسطینیین الذین قدَّموا طلبات اللجوء في النرويج

صوت النرويج / أوسلو / نشرة معلومات دائرة الهجرة النرويجية UDI لشهر آذار 2015

تسري هذە المعلومات علی جمیع السوریین والفلسطینیین عدیمي الجنسیة من سوریة الذین ینتظرون رد السلطات علی طلبات لجوئهم بغض النظر عن تاريخ تقديم طلب اللجوء.

لدی مدیریة شؤون الأجانب في الوقت الراهن طلبات لجوء کثیرة تنتظر أن یبت بمعالجتها. لکي تتمكن مدیریة شٶون الأجانب من تنفيذ عملها بأسرع وقت. فإننا مضطرون إلى تحديد طلبات اللجوء التي ستُعطي الأولویة. هذا الشيء یٶدي مع الأسف إلی إضطرار طالبي اللجوء من بعض الجنسیات إلی الإنتظار لوقت أطول قیاساً بغیرهم.

السوریون والفلسطینیون بلا جنسیة من سوریة هم من بین جنسیات کثیرة یجب علیهم الانتظار لفترة طویلة قبل قیام السلطات بمعالجة طلبات لجوئهم. لهذا السبب سیمر بعض الوقت قبل إجراء مقابلة معك. حتى نتمكن من معالجة طلب لجوئك یجب علینا أولاً أن نجري معك مقابلة.

متی ستجُری معك مقابلة اللجوء؟

یجب علی معظم طالبي اللجوء أن ینتظروا لغایة ثمانیة أشهر قبل استدعائهم إلی المقابلة. إذا کنت تقیم في مرکز استقبال اللاجئین المؤقت ستُبلغ بموعد المقابلة قبلها بیوم واحد تُعلق في مرکز استقبال اللاجئین المؤقت قوائم يمكنك من خلالها تتبع موعد إجراء المقابلة معك. أما ا إذا کنت تقیم في مرکز استقبال عادي، فستُبلغ بموعد المقابلة معك قبل تاريخ إجراءها بأسبوع واحد تقریباً.

نحن نعطي الأولویة للعوائل التي لها أطفال في عمر المدرسة وتقیم في مرکز استقبال اللاجئین المٶقت “الترانزیت” ولكن حتی هؤلاء ربما يتوجب علیهم الإنتظار لغایة شهرین إلى ثلاثة أشهر.

ستبقی علی الأغلب مقیماً في مرکز استقبال اللاجئین المؤقت “الترانزیت” حتی إجراء المقابلة معك. ولكن بعض الناس ربما یتم نقلهم إلی مراکز استقبال اللاجئین العادية قبل موعد إجراء المقابلة.

من الممكن أن تلاحظ بأن بعض طالبي اللجوء الذین یقیمون في مرکز استقبال اللاجئین المٶقت تُجری معهم مقابلة قبل غیرهم ممن یقیمون في مراکز استقبال عادیة. هذا لا يعني بأن طلب لجوئك فیە ما یعیب أو أننا قد نسیناك. کل ما في الأمر هو أن مدیریة شٶون الأجانب قد اختارت عملها بهذه الطريقة لأسباب عملية.

متی تحصل علی الردّ علی طلب لجوئك؟

ستُبلغ خلال المقابلة کم یجب علیك الإنتظار حتی تحصل علی رد علی طلب لجوئك. یجب علیك علی الأغلب أن تنتظر 4 شهور، ولكن في بعض القضایا قد تکون مدة الإنتظار أطول . ليس لمدة الإنتظار أیة علاقة بحصولك أو عدم حصولك علی تصریح الإقامة في النرویج. سنحیطك علما بالرد عندما ننتهي من معالجة طلب لجوئك.

بینما تنتظر الردّ علی طلب لجوئك

نرجو منك أن لا تتصل بمدیریة شؤون الأجانب هاتفیاً خلال فترة الإنتظار هذە لتذکیرها بالقضیة، فالتذکیر سوف لن یٶدي إلی قیامنا بمعالجة طلب لجوئك في وقت أسرع.

سوف تأتيكم نشرة المعلومات التالیة في نهایة شهر نیسان أبریل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *