كعكة حشيش في مدرسة ثانوية

صوت النرويج / درامن / تجمع طلال الصف الثاني الثانوي في منطقة ليير في مدينة درامن /جنوب غرب أوسلو/ لتناول وجبة ما قبل الظهيرة بمناسبة عيد الفصح، حيث أحضر طالب وطالبة كعكة، تبين فيما بعد بأنها تحتوي على حشيشة “الماريوانا” ما أدى إلى تسمم ثلاثة معلمين ونقلهم إلى غرفة الطوارئ.

وتحقق الشرطة على تفسير ملابسات هذه القضية، حيث ألقت القبض على ثلاثة من الطلبة أمس الخميس.

وقالت محامية الشرطة فيبكه أن ثلاثة طلاب متهمين بالاعتداء على صحة المعلمين، حيث اعترف اثنان منهم وهما بعمر 18 و19 سنة بأنهم قاموا بإعداد هذه الكعكة.

وتابعت فيبكه “نحن لم نحصل على أي تفسير جيد حول ماهية فعلتهم هذه. إلى الآن لم نحصل على جواب شاف والسؤال هو لماذا قاموا بهذا؟”.

ترى إدارة المدرسة أن هذا العمل مخالف للقوانين، وأنهم سيقومون بمخاطبة الأهالي لاطلاعهم على الواقعة.

قامت الشرطة بتفتيش بيت الشابين حيث وجدوا كمية من الحشيش والكوكايين، ووجهت الشرطة لهما تهمتي “حيازة المخدرات، والتعدي على صحة الآخرين”.

من جهته أكد مدير المدرسة أنه سوف يشدد من الآن فصاعداً المراقبة فيما يخص التعاطي للمخدرات.

ترجمة : هيام الشيروط
تحرير : مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *