مساعدات إضافية نرويجية للأطفال المتضررين من الأزمة السورية

صوت النرويج / أوسلو / رفعت الحكومة النرويجية قيمة المساعدات المالية في شأن الأزمة السورية إلى 750 مليون كرونة يخصص منها 150 مليون كرونة لمساعدة للأطفال.

لأربعة أعوام مزقت الحرب سوريا. ووفقاً لوزارة الشؤون الخارجية النرويجية فإنه تم تشريد 7.6 مليون شخص داخل البلاد. وبالإضافة إلى ذلك، فر ما يقرب من 4 مليون شخص إلى دول الجوار السوري.

وقال وزير الشؤون الخارجية النرويجية بورغنه برينده في بيان صحفي أن الأطفال هم الأكثر تضرراً من هذه الحرب. بالتالي “سوف نقدم 150 مليون كرونة إضافية تخصص لحماية وتعليم الأطفال”.

وأضاف برينده أن “سوريا تواجه خطراً حقيقياً بفقدان جيل كامل نتيجة للحرب الأهلية. حيث أن أكثر من 1.6 مليون طفل دون أي شكل من أشكال التعليم. وستخصص الحكومة (150 مليون كرونة) أي 20% من هذه المساعدات للتعليم وحماية الأطفال السوريين، وكذلك المجتمعات المضيفة الضعيفة كسوريا ولبنان والأردن.”

قدمت النرويج مساعدات مالية وإنمائية بقيمة 600 مليون كرونة العام الماضي. ومع هذه المساهمة، ستكون قد ساهمت بمجموع قيمته 2.65 مليار لسوريا والدول المجاورة منذ بدء الحرب الأهلية في ربيع عام 2011.

ترجمة وتحرير: مسعود عكو
المصدر: VG

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *