يان ايغلاند : الأزمة السورية تمثل خيانة لمبادئنا

صوت النرويج / أوسلو / قال يان ايغلاند الأمين العام للمجلس النروجي للاجئين ان الازمة الراهنة في سوريا تمثل “خيانة لمبادئنا”.

واضاف في تصريح لوكالة فرانس برس “لا يجوز لنا في العام 2015 ان نتفرج على اشخاص يعانون ويموتون”.

وكانت 21 منظمات دولية للدفاع عن حقوق الإنسان انتقدت عدم قدرة المجتمع الدولي على تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي الهادفة إلى حماية المدنيين الذين دمرت حياتهم الحرب التي تجتاح سوريا منذ أربع سنوات.

وقالت هذه المنظمات في تقرير مشترك بعنوان “ذنب الفشل في سوريا” إن “القرارات الدولية والامال التي حملتها ذهبت ادراج الرياح بالنسبة الى المدنيين السوريين. فقد تم تجاهلها أو تخريبها من أطراف النزاع ودول أخرى أعضاء في الأمم المتحدة وحتى من أعضاء في مجلس الامن الدولي”.

وقال ايغلاند، الذي شارك في التقرير إن “الحقيقة المرة تكمن في فشل مجلس الأمن في تطبيق قراراته. كان العام الماضي الأسوأ حتى الآن في هذه الحرب الفظيعة. تصرفت أطراف النزاع وكأنها محصّنة من العقاب وتجاهلت مطالب مجلس الأمن، ولا تزال حماية المدنيين معدومة، ولم يتحسن إمكان حصولهم على المساعدات”.

يذكر أنه قد تسببت الحرب السورية بـ اسوأ موجة نزوح عرفها العالم منذ عقد من الزمان بحسب الأمم المتحدة، حيث تم نزوح قرابة 12 مليون شخص داخل سوريا وخارجها.

ويؤكد ايغلاند أن الأمم المتحدة بحاجة إلى 8.4 مليار دولار لمساعدة المدنيين السوريين العام المقبل.

ترجمة وتحرير : مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *