دعماً للإدارة المستدامة للموارد السمكية في السودان.. اليونيدو والنرويج يطلقان مشروعاً بقيمة 4.8 مليون يورو

صوت النرويج/أوسلو:
قال خالد مقود ممثل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) في السودان أنه تم إطلاق مشروع جديد حول بناء القدرات المؤسسية للإدارة المستدامة، للثروة السمكية البحرية في ولاية البحر الأحمر في السودان. بالتعاون بين (UNIDO) والمعهد النرويجي للأبحاث البحرية، ووزارة الزراعة الثروة الحيوانية والسمكية السودانية.

وأضاف مقود في بيان رسمي إنه “تلعب مصايد الأسماك الصغيرة في ولاية البحر الأحمر دوراً هاما في تحقيق الأمن الغذائي وتشكل سبلاً للمعيشة، والقضاء على الفقر والتنمية العادلة”. وأكد أن هذا المشروع، سيساعد العمل على تعزيز القدرات المؤسسية، وضمان الحكم الرشيد للموارد السمكية السودانية.

ويهدف المشروع والذي مدته ثلاث سنوات إلى الاستفادة من الإمكانات الاقتصادية والصيد البحري، وتشير التقديرات إلى أنه يمكن لهذه المصائد السمكية تحقيق أرباح ما بين 13 و 25 مليون يورو سنوياً، بطريقة مستدامة.

وقد منحت حكومة النرويج 4.2 مليون يورو لدعم المشروع، وتم توفير أموال إضافية من حكومة السودان واليونيدو.

المشروع يتماشى مع الأولويات الاستراتيجية والجهود النرويجية في المساعدة الإنمائية، لتحسين إدارة الموارد الطبيعية في السودان، وكذلك مع رؤية UNIDO للتنمية الصناعية الشاملة والمستدامة.

المصدر:UNIDO
ترجمة وتحرير: مسعود عكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *