أوباما : نحن في حرب مع أناس شوهوا الإسلام

صوت النرويج / اوسلو / مؤتمر حول مكافحة التطرف والإرهاب في مدينة واشنطن.

حضر هذا المؤتمر حوالي 60 دولة وقد مثل النرويج وزير الخارجية النرويجية بورغه برنده.

ركز أوباما في كلمته على : أن الإرهابيين لا يمكن أن يُمثلوا اكثر من مليار مسلم حول العالم وان الجماعات المتطرفة كالقاعدة والدولة الإسلامية لاتُمثل الإسلام.

إنهم ليسوا قادة دينيين هم بالأصل إرهابيون .. نحن لسنا في حالة حرب مع الإسلام ولكننا ضد الناس الذين شوهوا الإسلام.

وفي الوقت نفسه حث القادة الإسلاميين للمساعدة في مكافحة التطرف الديني وأن يوفقوا الفهم الخاطئ أن الدول الغربية تقمع الإسلام والمسلمين.

وقد شدد باراك أوباما في خطابه أن مكافحة الإرهاب هي إلى حد كبير معركة بين القلوب والعقول.

فأولئك الذين ينشرون الدعاية ويمولون الإرهاب ويجيدون جماعات العنف يجب مكافحتهم ومن بين المشاركين في المؤتمر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، آن هيدالغو رئيس بلدية باريس و الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيورن ياغلاند بورغه بريند وزير خارجية النرويج، أكد بدوره على أهمية مكافحة أنشطة الجماعات الإرهابية و خاصة في وسائل الإعلام و على صفحات التواصل الإجتماعي .. للعلم فإن هذه الجماعات تنشر أكثر من 90.000 نشاط يومياً على صفحات التواصل الإجتماعي.

المصدر : NRK.NO
ترجمة : هيام الشيروط
الصورة : كوكل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *