حركة بغيدا pegida بالنرويج هل تدوم طويلا

صوت النرويج / اوسلو / نشطت حركة بغيدا بالنرويج خلال يناير 2015م.

وقامت منظمة بغيدا بعقد مسيرات ومظاهرات معادية للاسلام طافت شوارع العاصمة أوسلو، حيث ضمت مسيرة بغيد النرويج حوالى 190من انصار بغيدا “النرويجية” توافدوا من عدة مدن حيث تمت دعوتهم عبر صفحة المنظمة بالفيسبوك..

حركة بغيدا “Pegida”..

منظمة شعبية أسست نهاية العام 2014م فى مدينة “ديسدرن الالمانية” بهدف وقف زحف الاسلام نحو الغرب وايقاف تدفق المهاجرين المسلمين “حسب منشوراتهم وصفحاتهم بالفيسبوك”.

انتشرت فكرة ضد اسلمة الغرب سريعا فشهدت اغلب عواصم اوربا مسيرات ومظاهرات معادية للاسلام والمسلمين والذي تتبناه حركة بغيدا.

السويد شهدت عداء للاسلام من نوع اخر فشهدت ثلاثة مساجد حرقا فى فترات متقاربة.

فأنتقلت العدوى الى النرويج ففى يناير شهدت العاصمة أوسلو اكثر من مظاهرة من بغيدا النرويجية ضد اسلمة النرويج ضمت المسيرة 190من انصار بغيدا يتزعمهم ماكس هيرمانسن الذي يعمل معلم..

انحسار وخسران فى معقل بغيدا …

خسرت حركة بغيدا فى المانيا اغلب قادتها بدء من المؤسس”لوتز باخمان” الذي خضع للتحقيق لتشبهه ب”هتلر” بالاضافة الى تحريضة على الكراهية والتى تعتبر وفقا للقانون الالماني جريمة، فى ذات الاتجاه اقامت احزاب المانية مسيرات مناوئة لحركة بغيدا تفوقها فى العدد بكثير تدعو الى التعدد وترحب بالمهاجرين..
فهل يجرؤ الشعب النرويجي حزوا رصيفة الالماني؟ أم يظل الامر فى ايدي العابثين!!

المصدر : VG
الترجمة : هيام الشيروط
التحرير : يوسف البزعي
الصورة : Google

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *