أطفال سوريا بين نيران الحروب وتساقط الثلوج

صوت النرويج / اوسلو / تضامنا مع أطفال سوريا فى مخيمات اللجؤ، اقدمت الناشطة السورية هيام الشيروط على مبادرة للفت النظر والانتباه لمعاناة السوريين فى مخيمات اللجؤ فى فصل الشتاء من خلال “تحدي الثلج” وسكب الماء البارد على جسدها فى الشتاء، وسط ذهول الحاضرين من الشعب النرويجي، الخطوة أدهشت الحضور فى شتاء نرويجي قارس درجة حرارته دون الصفر.

اقدمت هيام على الخطوه لايقاظ الضمير الانساني فى المجتمع النرويجي بهدف جمع الملابس والمساهمة فى مساعدة أطفال سوريا فى المخيمات.

وقالت هيام ان البرد القارس لهذا العام وتساقط الثلوج ادى الى وفاة 12 طفل رضيع، مؤكدة ان السوريين فى المخيمات لم يكن معهم ما يقيهم البرد. وذكرت لمحرر مجلة صوت النرويج انها وجدت الوضع مأساوي ابان زيارتها للمخيمات السورية فى تركيا.

وتسألت هيام كيف يكون حال الاطفال فى المخيمات الان؟ وانى لها ان تستمتع بالمدفأة الكهربائية وشرب الكاكاو للتدفئة وابناء بلدها يموتون بردا!!

هيام الشيروط ناشطة سورية مقيمة بالنرويج، تنشط فى العمل الانساني منذ العام الماضي وتقوم بحملة جمع التبرعات من اجل أطفال سوريا وتساعد النساء بعمل دورات تدريبية على الاعمال اليدوية لزيادة و توفير عائد مادي.

تحدي سطل الثلج .. تحدي المياه البارده

هذه اسماء لمسمي واحد وهو “تحدي” والغرض منه التوعية بخطورة أمر ما. وكيفيته سكب الماء البارد على الرأس أمام الجمهور، وهو تحدي قائم على ان يقوم شخص بسكب ماء بارد رأسه وإلا عليه ان يتبرع لدعم المشروع المحدد ثم ينقل التحدي الى ثلاث اشخاص آخرين.

واشهر تحدي حدث بين مالك الفيسبوك الشهير “مارك” ومالك مايكروسوفت “بيل غيتس” ومن المصارعين ترافل اتش ومكمان، ومن الرياضيين كرستيانو رونالدو وميسي، ومن السياسين بيل كلينتون و اوباما، لكن الاخير اثر على نفسه دفع المبلغ دون ان يخوض التحدي.

تحدي المياه البارده والثلوج تجربة رائعة حققت نتيجة وساعدت فى جمع الاموال وتوفير لمساعدة المنظمات فى ادارة شئونها.

تجاوب المجتمع النرويجي مع الشيروط

الشعب النرويجي عطوف يتجاوب مع الاحداث فهو يتابع مجريات الاحداث، لذلك وجدت هيام قبولا واشادات ثناء، تلقت هيام عبر جريدة “لارفيك توستن بوستن” وردة ثناء وتقدير لماتقوم به من عمل انساني جليل لخدمة ابناء بلدها، كما وجدت ثناء اخر من احدى صديقاتها النرويجيات.

تأتي اهمية حملة الناشطة السورية هيام الشيروط فى ظل تقاعس المنظمات الدولية من توفير متطلبات أطفال سوريا، وعجز مؤسسات الامم المتحده من توفير الحماية اللازمة لإيقاف نزيف الحرب السورية.

تمضي هيام الى الامام لخدمة جيل شردته الحروب، وشعب ذابت هويته بنيران الحكام الجائرين.

ومن الجدير بالذكر ان الزميلة هيام الشيروط عضو مجلس نقابة الصحفيين والاعلاميين العرب في النرويج وتترأس لجنة العضوية في النقابة.

المصدر : هيام الشيروط، Op، الانترنت
التحرير : يوسف البزعي
الصورة : صوت النرويج

لابد من الاشارة الى مجلة صوت النرويج عند نقل الخبر الى مواقع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *