النرويج تنتظر عودة الاختين الصوماليتين بعد تركهن القتال في سوريا

صوت النرويج / اوسلو / أكد والد البنتين الصوماليتين المراهقتين وعمرهما 16 و 19 سنة أن إبنتيه موجودتان الآن في سورية, وأنه يحاول إعادة إبنتيه إلى النرويج بمساعدة الشرطة النرويجية والتركية والمحامي جيير لبستاد وشخصين من سورية.
يقول المحامي جيير أن البنتين موجودتان في مكان آمن عند أشخاص موثوقين، ويشير إلى أن هناك بعض الصعوبات التي تجعل عودتهما بالغة الصعوبة، بسبب الظروف التي تتغير بشكل دائم على الأرض السورية من جراء سيطرة بعض المجموعات المسلحة، بالإضافة إلى القنابل التي تقع في المناطق التي تتواجد فيها البنات.
يذكر المحامي أن البنت الصغرى مصابة في قدمها وقد عُولجت في أحد المشافي الميدانية وهذا بحد ذاته يُصعب أمر سيرها على الأقدام، ولكن على الرغم من ذلك لدينا أمل بعودتهما سالمتين في أقرب وقت، وقد سافرت البنتين في منتصف شهر أكتوبر في منتصف النهار، واكتشف الأب هربهما بعد أن كتبت البنتين رسالة على إيميل الوالد الخاص تخبراه بأنهما تريدان مساعدة المسلمين في سورية وانه لا يكفي أن ترسلا النقود إلى سورية.
الأب بدوره قام بسحب رصيده البنكي ليتجه إلى جنوب تركيا من باب الهوى للبحث عن إبنتاه ومن ثم إلى الحدود السورية، حيث وجد ابنتاه هناك، قبل إختطافه من قبل الثوار، وقد ذكر أنه تعرض للتعذيب لمدة أسبوعين قبل أن يفُرج عنه.
وقد ذكر الوالد أن البنتين تريدان العودة إلى النرويج وذلك نقلاً عن الأشخاص الذين يتواصلون مع الأب في سورية، المحامي جيير لم يعطِ أي معلومات عن مكان تواجد البنتين حفاظاً على سلامتهما وخاصة بعد تعرض الأب للإعتقال، يُؤكد المحامي أنه سيُعلن عن التفاصيل عند عودة البنتين إلى النرويج.

اعداد وترجمة عن vg
هيام الشيروط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *