مسيرة شموع من أجل أطفال سوريا

صوت النرويج / اوسلو / اقيمت مسيرة شموع من اجل اطفال سوريا في الساحة المقابلة للبرلمان النرويجي (Stortinget) مساء يوم السبت 30/11/2013، وشارك في المسيرة: رئيس الوزراء السابق بونديفيك ماغني، أسقف أوسلو أوله كفارميه، رئيس الصليب الأحمر النرويجي سفين مولكيليف، الممثل يارل جولي، وكذلك شارك عدد من الفنانين مثل المغني رولف كونراد من الأوبرا النرويجية، وغنى أغنية عن الحرب التي لا نهاية لها وتأثير هذه الحرب على الأطفال، اضافة الى مشاركة مغنية الأوبرا جوريل سونغفال والفنان المعروف باسم قاسم بدر، والمغني الباكستاني نديم وياسر منصور الذين قدموا بعض الأغاني، وشاركت في التقديم الطفلة أرينا أمير شيخ وعمرها 8 سنوات هي ابنة عضو حزب اليمين في أوسلو.
أن اقامة مسيرة الشموع هذه هو لتسليط الضوء على معاناة الأطفال في سورية من جراء الحرب الدائرة هناك وللسنة الثالثة على التوالي، في حين يأتي الشتاء قاسياً حيث يُعتبر شتاء هذا العام هو الأشد برودة منذ اكثر من 20 عاماً، والكثير من السوريين بلا مأوى.
وحسب تقرير وزارة الخارجية النرويجية أن هناك 389 طفلاً تعرضوا للقتل بيد القناصة و764 تم شنقهم، بما في ذلك الأطفال الرضع، ان ألأطفال أصبحوا هدفاً سهلاً في الحرب الدائرة في سوريا.
وقد أكدت كل الكلمات على ضرورة العمل لإنقاذ حياة الأطفال في سوريا وأن يكون هناك حوار من أجل الوصول إلى السلام.
وبات من الضروري أن يتم تحقيق حل سلمي لإنهاء الحرب في سوريا، التي سببت الكثير من المأسي وأن لاينسى العالم الأشخاص المتضررين في النزاع.. فالكثير منهم دُمرت منازلهم وهجروا من بيوتهم او هربوا من الحرب، والعديد فقدوا حياتهم أوأصيبوا بجروح ومن واجب الجميع مساعدتهم.

اعداد وترجمة عن NRK
هيام الشيروط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *