اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء

صوت النرويج / اوسلو / احتفل العالم امس باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة, وقد تم تحديد هذا اليوم في الجمعية العمومية للأمم المتحدة في 25 تشرين الثاني / نوفمبر وقد دعت الحكومات والمنظمات الدولية وغير الحكومية إلى تنظيم أنشطة تهدف إلى زيادة الوعي العام لتلك المشكلة بموجب القرار 134/ 54 المؤرخ في 17 كانون الأول / ديسمبر 1999.
وقد درج أنصار المرأة على الإحتفال بهذا اليوم بوصفه يوماً ضد العنف منذ عام 1981، وقد اُستمد هذا التاريخ من الإغتيال الوحشي في سنة 1960 للأخوات الثلاثة ميرايال اللواتي كن من السياسيات النشيطات في الجمهورية الدومينيكية، وذلك بناءً على أوامر الحاكم الدومينيكي روفاييل تروخيليو ( 1936-1961)، إغتيال الأخوات ميرايال كان الضربة القاضية لنظام تروخيلو، الذي أُغتيل بعد ستة أشهر من حادثة إغتياله للشقيقات..
وبعد إنهيار نظام الدكتاتور تروخيلو قامت أخت الشقيقات ميرايال بتحويل المنزل الذي ولدن به إلى متحف للراحلات يضم مقتنياتهن ويجمع العديد من الكتب والأفلام الوثائقية والسينمائية التي خلدت ذكرى الأخوات ميرايال…
ويُعد العنف ضد النساء والفتيات واحداً من انتهاكات حقوق الإنسان الأوسع نطاقاً في العالم فهو يتخطى الحدود والعرق والثروة والثقافة والجغرافية، ويحدث في كل مكان وزمان في المنزل أو العمل، في الشارع أو المدارس، في أوقات السلم والحرب.
وللأسف فأن مجتمعاتنا العربية تغض الطرف عن هذا الموضوع كونه من المحظورات ومن ضمن لائحة العادات والتقاليد التي لا يمكن الخوض فيها.
طريق النساء طويل للوصول إلى تحقيق جميع حقوقهن المشروعة حسب قوانين الأمم المتحدة،المرأة العربية تحتاج إلى جهود جبارة وإلى منظمات تقف إلى جانبها للحد من العنف الذي تتعرض إليه المرأة في كل زمان و مكان.

المصدر: www.un.org
www. aafaqcenter.com
تحرير
هيام الشيروط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *