اعصار هيلدا يضرب عدة مناطق في النرويج

صوت النرويج / اوسلو / ضرب الأسبوع الماضي إعصار هيلدا عدة مناطق في النرويج وتحديداً في شمال تروندلاغ الذي أدى إلى أسوأ الإصابات المادية وإلى انقطاع الكهرباء عن 3500 منزل، وفي يوم الأحد الماضي قبل الظهر كان هناك 22000 منزل بدون كهرباء في منطقة هيغلاند، وقد اُغلق 17 طريقاً في شمال ترونلاغ، موريه ورومسدال وسوغن فيوروندا بسبب الأحوال الجوية والخوف من الانزلاقات وقد عطلت المدارس والدوائر الحكومية عن العمل حفاظاً على حياة المواطنين.
إن تقلب درجات الحرارة و ارتفاعها في هذه الأيام يعود إلى الإنحباس الحراري، الذي هو من صنع الإنسان مما يؤدي بدوره إلى الامواج العاتية والأعاصير والفياضانات والكوارث الطبيعية التي نراها تتزايد في الفترة الأخيرة.
يقول إيريك مارتيسون وهو كاتب في بحوث الجيولوجيا: إن سبب الانحباس الحراري يعود إلى إنبعاث الغازات والذي بدوره يؤدي إلى زيادة درجة حرارة الأرض حوالي أربع درجات لغاية 2100.
إعصار هيلدا زار النرويج في هذه الأيام وهو الآن في طريقه إلى فنلندا وروسيا، ويترقب علماء الأرصاد الجوية أن درجة الحرارة ستنخفض وتعود إلى مستواه الطبيعي في مثل هذه الأيام من السنة في تروندلاغ و نورلاند.
ما يحدث الآن مرتبط بنظرتنا المستقبلية وكيف نتعامل مع إنبعاث الغازات ودورنا في الحد من إنبعاث هذه الغازات .. فعلى سبيل المثال استخدام الباص والقطار بدلاً من استعمال السيارة الخاصة، استعمال الدراجة الهوائية، أشياء بسيطة تُساعد على الحد من هذه الأزمة … أنا وأنت مسؤولين عن حماية أرضنا من كل هذه الكوارث الطبيعية التي تقضي على البنية التحتية وعلى بني البشر.

ترجمته بتصرف عن جريدة Klassekampen
هيام الشيروط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *