صحفي موريتاني: الرهائن السبعة كانوا أحياء حتى صباح الأحد والجزائر تعلن إنتهاء العمليات العسكرية في مجمع الغاز

صوت النرويج 19/ يناير/2013أوسلو/ قال الصحفي الموريتاني عثمان
عثمان في إتصال مع جريدة صوت النرويج من أن المتحدث بأسم كتيبة الموقعون بالدماء الحسن ولد خليل قد صرح له بأن حتى صباح اليوم الأحد أبلغ لان الرهائن السبعة المكونين من يابانيان وخمسة أخرين من جنسيات نرويجية وأمريكية وبريطانية على قيد الحياة مع المسلحين من الكتيبة داخل مجمع الغاز في عين أميناس.كما قال أنه المسلحين في الاساس طلبوا التفاوض عبر التواصل مع جنرال جزائري كبير في الإستخبارات العسكرية لكن لم يحضر لمقابلتهم وفق الموعد المقرر يوم الخميس ومن ثم بدائت العمليات العسكرية الجزائرية ضدهم. الصحفي عثمان أضاف من أن مطالب المسلحين هي قف العدوان على مالي وإطلاق سراح معتقلين إسلاميين في الولايات المتحدة الامريكية.
على الصعيد نفسه أعلنت الجزائر من أن عملياتها العسكرية في اميناس إنتهت وأدت إلى مقتل 11 من الخاطفين و7رهائن لديهم. كذلك تحرير 16 رهينة من جنسيات مختلفة داخل مجمع الغاز.

وزارة الخارجية النرويجية أكدت إنتهاء العمليات العسكرية في المجمع وأن رئيس الوزراء ووزير الخارجية سوف يعقدان مؤتمر صحفي مساء اليوم الاحد لإعطاء مزيد من المعلومات حو مصير الرهائن النرويجيين السته اللذين لايزال مصيرهم غامض.//إنتهي//صوت النرويج/وكالات نرويجية وعالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *