الشرطة النرويجة تعتقل الملا كريكار وهو يقول : في الأسلام أنا لست مذنب

صوت النرويج 27 مارس 2012/ أوسلو/  إعتقلت الشرطة النرويجة اليوم الثلاثاء مؤسس جماعة أصار الأسلام الكردية العرية نجم الدين فرج أحمد المشهور بلقب الملا كريار وذلك بعد يوم من قرار محكمة أوسلو الحكم بسجنه خمس سنوات بتهمة التهديد بالقتل لرئيسة حزب اليمن أرنا سولبرغ خلال مؤتمر صحفي عقد في 10 يونيو 2010.

كذلك إعتبار تصريحات الملا كريكار في موقع بال تولك حول أن  قيام ثلاثة أكراد بحرق القران الكريم بمثابة إرتداد عن الدين يحق قتلهم، وإعتبار المحكمة  تصريحاته تلك تهديدا  وتحريضا للقتل.

جريدة في جه النرويجية نشرت صور خروج الملا كريكار مع الشرطة من منزله وهو يقول باللغة الإنجليزية أنا لست مذنب وفق الدين الإسلامي ، في إشارة إلى أن تصريحاته المتعلقة بأن من قام بحرق القران الكريم  يعتبر مرتدا ويجوز قتله وفق لشريعة الإسلامية.

الجريدة قالت أن الشرطة قد تتحفظ على الملا كريكار  في السجن حتى يتم النظر بطلب الإستئناف ضد الحكم الصادر ضده. الملا كريكار نفى كل التهم المنسوبة ضده وأكد أنه لم يهدد أحدا وأن كل مايجري له هو مؤمرات لإسكاته ومنعه لإعادة تنظيم نفسه ومؤيديه والعودة للحياة السياسية في أقليم كردستان  في شمال العراق.

يشارأن الملا كريار كان على رأس المشاركين في مظاهرة شهدتها العاصمة أوسلو قبل ثلاثة أسابيع إحتجاجا على إقدام أكراد عراقيين على حرق القرأن الكريم.يشار أن الشرطة النرويجية عملت على توفير الحماية للأكراد الثلاثة الذين أحرقوا القران الكريم خشية تعرضهم للقتل وفق مانقلته وسائل الأنباء النرويجية اليوم. وسائل الإعلام قالت كذلك من ان الملا كريكار أطلق تهديدات جديدة ضد مصالح النرويج في الخارج وإستهداف الشرطة النرويجة وذلك على موقع بال توكو لكن الشرطة لم تأكد أوتنفي الخبر.//صوت النرويج/في كي

رابط الخبر على جريدة : vg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *