محكمة أوسلو تدين لأول مرة أشخاص بالتخطيط لأعمال إرهابية

صوت النرويج 30 يناير 2012/اسلو / حكمت محكمة أوسلو بالسجن ثلاث سنوات وستة أشهر على النرويجي من اصل عراقي كردي صادق سعيد شعوان في قضية مشاركته بالتخطط لعمل إرهابي يتمثل بإستهداف مبنى جريدة يولاند بوستن الدنماركية في الدنمارك والتي نشرت الرسم المسيئة للرسول الكريم عام 2005. كما حكمت على المتهم الرئيس ميخائيل داهود بالسجن سبع سنوات.

المحكمة قررت كذلك تبرئت المتهم الثالث دافيد يعقوبسون من تهمة المشاركة بالتخطيط لأعمال إرهابية وأكتفت فقط بالحكم علية بالسجن أربعة أشهرلمساعدته المتهم الرئيس بالحصول على مواد كيميائية تساعد في تصنيع قنبلة.

يشار أن المتهمين الثلاثة قضوا حتى الأن 606 يوم بالسجن منذ إعتقالهم في يوليو عام 2010 في أوسلو ألمانيا.

وهذه أول مرة يتم فيها إدانة أشخاص في النرويج بالتخطيط لأعمال إرهابية. الحكم الصادر عن محكمة أوسلو يتكون من 67 صفحة تتركز بشكل خاص حول كيف تم التخطيط للعملية. الإدعاء العام النرويجي كان قد طالب بالحكم على المتهمين بالسجن 12 عاما, فيما طالب محاموا الدفاع تبرئة موكليهم.//إنتهى//وكالات، صوت النرويج//

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *