إعتصام مفتوح لطالبي اللجوء الفلسطينيين في النرويج

صوت النرويج 26 مابو 2011،اوسلو/ تجمع نحو 400 شخص خارج محطة القطار الرئيسية في العاصمة اوسلو تضامنا مع طالبي اللجوء من الفلسطينيين القادمين من الضفة الفربية وقطاغزة وسوريا ولبنان وغيرها من الدول والذين ترفض السلطات النريجية منحهم الاقامة الانسانية او اللجوء السياسي. وشارك في تنظيم التجمع الاحتجاجي منظمة نواز لمساعدة طالبي اللجوء ومنطمة مكافحة التميز النرويجية وغيرهم من النرويجيين المتعاطفين مع مطالب طالبي اللجوء الفلسطينين والذين مسجلين في النرويج لدى السلطات بلا وطن حيث لاتعترف النرويج بطالبي اللجوء من الفلسطينين كونه لايوجد دولة اسمها فلسطسين وفقهم.

كما ان السلطات تمارس الضغط النفسي عليهم لدفعهم لمغاردة النرويج طواعيةالى اي بلد وذلك من خلال أن الكثير منهم ممن رفضت طلبات لجوئهم لايمنحون ورقة عمل مؤقته للعمل ولا ورقة ضريبة، وكذلك تقد لمن يقيم بمغسكر اللجوء نحو 1200 كرون نرويجي في الشهر فقط وهذاالمبلغ غير كافي مقارنة بغلاء المعيشة بالنرويج. هذا وقد القيت كلمات خلال التجمع تطالب الحكومة النرويجية بمنح كل طالب لجوء فلسطيني الاقامة بالنرويج نظرا لوضعهم الصعب وإستحالة اعادتهم الى الدول التي جاؤا منها مثل سوريا ولبنان والضفة وقطاع غزة. هذا وقد بدأ طالبي اللجوء إعتصام مفتوح من اليوم في الحديقة القربية من محطة ناشونال ثيتر وسط اسول حيث نصبوا الخيام ويدعون كل فلسطيني بلا مؤى في النرويج للالتحاق بهم وكذلك كل من يرغب بتأيد مطالبهم. //انتهى// صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *